بيئةتقنية وعلوم

بحث حول البراكين تعريفها أشكالها نشاطها وفوائدها

0
(0)

تتعدد الظواهر الطبيعية التي يتعرض لها كوكب الأرض، ومن هذه الظواهر البراكين، حيث أن غالبية البراكين تقع بمنطقة الحزام الناري التي تحيط بالمحيط الهادي، وهي النقطة التي تلتقي بها ما يعرف بالصفائح التكتونية بالمناطق التي يحدث بها نشاط زلزالي بشكل مكثف، وتسبب ظاهرة البراكين هجرة البشر من مناطق وجودها، وسنتعرف من خلال سياق السطور القادمة على بعض المعلومات الهامة حول البراكين بشكل عام.

تعريف البركان

البركان هو انفجار هائل يحدث بسبب بعض العوامل بباطن الأرض، حيث تخرج الحمم البركانية الملتهبة من داخلها، إضافة للأبخرة والرماد من الشقوق والفوهات الخاصة بالقشرة الأرضية، ولها قوة تدميرية كبيرة، وبرغم أضرار البركان فإن له فوائد أخرى منها تبريد حرارة الأرض، من خلال إخراج ما بداخلها من طاقة حرارية كبيرة.

طبقات الأرض

يمكن تقسيم طبقات الأرض لعدد من الطبقات، أولها هو لب الأرض أو مركز الكرة الأرضية، وآخرها هو القشرة الأرضية، وهي السطح الخارجي للأرض، ويوجد بين هاتين الطبقتين عدد من الطبقات الأخرى، وترتفع درجة حرارة الأرض عند الاقتراب من المنتصف، ويُعد جزء لب الأرض الخارجي سائل بفضل حرارته الكبيرة التي تصل لنحو أربعة آلاف درجة مئوية، ونتيجة للضغط الكبير، والضعف بالطبقة الخارجية للقشرة الأرضية، تنتج البراكين بشكل انفجار هائل من باطن الأرض، في صورة حمم بركانية ومعادن مصهورة، وبعض الغازات معظمها غازات سامة.

شكل البراكين

تتميز البراكين بشكل عام بالشكل المخروطي ذو القاعدة العريضة، والذي ينتهي بفوهة بأعلى جزء منه، التي تخرج منها المعادن والحمم من باطن الكرة الأرضية، ويوجد 4 من أشكال البراكين وهي:

أنواع البراكين تبعاً لشكلها

  • بركان الجمر المخروطي: وهو له شكل مخروطي منتظم، ويصل ارتفاعه لنحو 370 متر، أما مقدار انحدار زاويته يصل ما بين ثلاثين إلى أربعين درجة.
  • البركان الدرعي: وهو الذي يتميز بارتفاعه الشاهق، بحيث يصل لنحو تسعة آلاف متر، أما مقدار انحدار زاويته يُقدر بنحو من خمسة حتى عشرة من الدرجات.
  • البركان المركب: وهو الذي يتميز بالارتفاع والانحدار في ذات الوقت، بحيث يصل ارتفاعه لنحو 2400 متر، وأما مقدار انحدار زاويته تصل لنحو 30 درجة عند الفوهة، و6 من الدرجات عند القاعدة.
  • بركان الحمم المقوس: وهو نوع من البراكين يتميز بالشكل المقوس القصير، بحيث لا يزيد ارتفاعه عن 100 متر، ومقدار انحدار زاويته يتراوح ما بين 25 و30 درجة.

أنواع البراكين تبعاً لنشاطها

  • البركان النشط: وهو من الأنواع البركانية التي تثور في فترات زمنية متقاربة يمكن أن تصل لسنوات.
  •  البركان الساكن: وهو ذلك النوع من البراكين الذي لا يثور في المعتاد ولكن من المتوقع ثورانه في أي وقت.
  • البركان الخامد: وهو البركان الذي لا ينشط نهائياً.

فوائد البراكين

للبراكين العديد من الفوائد التي نذكر منها:

  • المساعدة في تحفيز خصوبة التربة، من خلال الرماد الناتج عن البراكين، والذي ينتشر في مساحات واسعة من الأراضي، وهذا الرماد يحتوي على الكثير من العناصر والمعادن المفيدة للتربة، مثل الحديد والبيروكسن.
  • تكون عدد من الجزر من خلال قذف الصخور والمعادن بالمناطق القريبة منها، ويمكن أن تتكون البحار، وعند اجتماع هذه المواد الخام والصخور مع بعضها تتكون الجزر.
  • خروج الأحجار والمعادن النفيسة من داخل الأرض، من خلال ثورات البراكين، ومنها الزجاج البركاني والذهب والفضة.
  • يؤدي خروج عنصر الكبريت، وغاز ثاني أكسيد الكربون، والعناصر المنصهرة واللهب، إلى انعكاس الحرارة الخاصة بالشمس، ورجوع جزء منها للفضاء للثانية، وبالتالي المساعدة في الحد من الحرارة المرتفعة التي تصل لكوكب الأرض.
Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق