صحة

اختبار عمى الألوان

0
(0)

يحدث عمى الألوان لدى الأشخاص الذين لا يمكنهم التمييز أو التفرقة بين الألوان المتعددة، حيث لا يمكنهم التعرف على اللون بشكل دقيق، وفي هذه الحالة يتم عمل فحص بسيط أو اختبار عمى الألوان وذلك عند الحاجة لرؤية لون ما بشكل واضح، وسوف نتعرف على المزيد من التفاصيل حول اختبار عمى الألوان وكيفية اجراؤه.

ما هو اختبار عمى الألوان

هو اختبار مخصص لمن يعانون من خلل أو ضعف في التفرقة بين الألوان، وليس الذين يعانون من العمى الكلي، حيث لا يمكن لهم التمييز بين مجموعات من الألوان، فقد لا يستطيعون رؤية لون محدد مثل اللون الأخضر أو الأحمر على سبيل المثال.

تشخيص عمى الألوان

ويتم اجراء بعض الفحوصات لتشخيص هذه الحالة ولعل أشهرها هو فحص (Ishihara)، وفي هذا الفحص يتم إخضاع الشخص للتعرف على بعض الحروف أو الأرقام التي تكون عبارة عن نقاط صغيرة الحجم ولها ألوان متشابهة، مع خلفية أخرى تتكون من نقاط صغيرة، ولكن لها ألوان مختلفة.

ويوجد فحوصات محوسبة  تتميز بدقة أكبر في تشخيص عمى الألوان، ولكن يتم استخدامها بشكل غير منتشر، والجدير بالذكر أن نسبة عمى الألوان منتشر بشكل أكبر بين الرجال، حيث يعاني نحو 12% منهم من هذا الاضطراب لعوامل غبر معروفة في الغالب.

كما يجب أن يوجد نوع من التعاون الكامل بين الشخص الخاضع للفحص وجهة الفحص، وبناء على ذلك فالقادر على هذا الاختبار هو الشخص البالغ ومن الصعب اجراء اختبار عمى الألوان بالنسبة للأطفال الصغار والرضع.

توقيت اجراء اختبار عمى الألوان

يتم عمل اختبار عمى الألوان في حالة عمل فحص سريري، يؤكد على وجود مشكلة برؤية الألوان، منها على سبيل المثال الشكوى الدائمة من المريض في هذا الصدد أو الشكوى من الأشخاص المحيطين به بمعاناته من هذه المشكلة.

وفي هذه الحالة يجب عمل فحص للنظر، ومن الأفضل اجراؤه بشكل مبكر للتعرف على أي مشكلة في الرؤية، حتى لا يحدث نوع من صعوبات التعليم بشكل خاص لدى الأطفال في المراحل الدراسية المختلفة، وكذلك عند الاشتباه بتضرر الشبكية وبشكل خاص بخلايا امتصاص اللون.

طريقة اجراء اختبار عمى الألوان

يقع على مسئولية طبيب العيون اجراء فحص (Ishihara)، حيث يقوم الشخص بالجلوس على مقعد لفحص، ويتم عرض بعض الصور أمامه وبها نقاط صغيرة الحجم بألوان مماثلة، ويوجد فوقها شكل عبارة عن رقم أو حرف، ويتضمن ألوان مماثلة أخرى، ولكن مختلفة عن الصورة الأولى.

ويجب على الشخص الخاضع للفحص رؤية ألوان الصور في 10 من الدقائق، ويجب ألا يعاني خلالها من مشاكل أو ألم أو صعوبة من أي نوع، ويمكن دخول مرافق معه في غرفة الفحص، ولا يوجد تحضيرات مخصصة للفحص، سوى إحضار العدسات اللاصقة أو النظارات لمن يستخدمونها.

تحليل نتائج اختبار عمى الألوان

وهي إما نتائج إيجابية أو سليمة وتعني عدم وجود ضرر في الرؤية، وذلك في حالة تمكن الشخص من التعرف على مختلف الصور التي تم عرضها أمامه أثناء الفحص بدون وجود أخطاء تذكر.

وفي حالة النتائج السلبية فهي تتضمن وجود ضرر في رؤية الألوان، أو وجود عمى الألوان، في حالة عدم قدرة الشخص من تحديد الصور أو عدد النقاط التي تم عرضها أمامه، أو قام بذكر أشياء أو مغايرة لما تم عرضه أمامه.

والجدير بالذكر أن أسباب عمى الألوان يمكن أن تكون ناتجة عن وجود أسباب وراثية أو خلقية، ويمكن أن تكون مكتسبة نتيجة وجود مشاكل عصبية أو مشاكل بالشبكية الخاصة بالعين مما ينتج عنه معاناة المريض من عمى الألوان.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق