صحة

سرطان الدم

0
(0)

سرطان الدم أو ما يُعرف باسم اللوكيميا من الأمراض السرطانية التي انتشرت الإصابة بها في الآونة الأخيرة بسبب عدد من العوامل منها، العوامل الوراثية الناتجة عن الخلل في الجينات، والتعرض للإشعاع ولملوثات البيئة المختلفة من حولنا، فهيا بنا نتعرف على مرض اللوكيميا والأعراض وكيفية العلاج في سياق السطور القادمة.

ما هو سرطان الدم

سرطان الدم( اللوكيميا)، من أنواع السرطانات التي تتكون في الأنسجة التي تقوم بإنتاج خلايا الدم وتشتمل على الجهاز الليمفاوي ونقى العظم، وعادة ما يبدأ هذا السرطان في التكون بخلايا الدم البيضاء، وذلك نتيجة لتمتع كرات الدم البيضاء بالقدرة على محاربة العدوى والتصدي لملوثات البيئة.

وعند الإصابة باللوكيميا أو ابيضاض الدم، يقوم نقى العظم بإنتاج معدلات كبيرة من الخلايا الشاذة التي لا تستطيع القيام بوظائفها بالشكل الطبيعي، وهو من الأمراض التي يتعرض لها الأطفال والكبار أيضاً ويوجد منها أربعة من الأصناف الرئيسية إضافة لمجموعة متعددة من التفرعات الثانوية، يُصيب البعض منها الأطفال بشكل خاص.

أعراض سرطان الدم

يمكن ملاحظة عدد من الأعراض في حالة الإصابة بمرض سرطان الدم ومنها ما يلي:

  • الارتفاع في درجة الحرارة إلى حد الحمى.
  • اليرقان أو شحوب الجلد.
  • التعرض للأنيميا أو فقر الدم.
  • التعرض للكدمات بالعديد من مناطق الجسم.
  • الإصابة بآلام في الصدر.
  • التعرض لفقدان الشهية والميل للغثيان.
  • التعرق الشديد.
  • الإصابة بالسعال بشكل ملحوظ.
  • الضيق في التنفس.
  • الحكة والطفح الجلدي.
  • الإحساس بالوهن والضعف العام.
  • تورم في منطقة الرقبة نتيجة للتضخم في الغدد الليمفاوية.

تشخيص سرطان الدم

فيما يخض تشخيص اللوكيميا أو سرطان الدم يجب الحرص على التوجه للطبيب المتخصص عند معاناة المريض من أياً من الأعراض السابق ذكرها، وذلك لإجراء عدد من الفحوصات الطبية وتتضمن ما يلي:

  • الفحص السريري وخاصة عند معاناة المريض من التورم بمنطقة الرقبة ووجود بعض الكدمات بشكل متفرق في مناطق الجسم.
  • معرفة تاريخ الإصابة بالمرض عند عائلة المصاب.
  • أخذ عينة من النخاع العظمي لتحليلها وبشكل خاص من عظام الحوض.
  • أخذ عينة من دماء المريض للتعرف على وجود الخلايا السرطانية.

طرق معالجة سرطان الدم

بشكل عام تعتمد كيفية العلاج على مرحلة المرض فعندما يتم اكتشافه بشكل مبكر زادت نسبة التعافي منه، وتتضمن طرق العلاج ما يلي:

  • العلاج باستخدام المعالجة الكيميائية.
  • العلاج باستخدام المعالجة الإشعاعية.
  • اللجوء لعملية زرع النخاع العظمي ويتم من خلالها تبديل الخلايا المريضة بغيرها سليمة.
  • العلاج المناعي والبيولوجي الذي يعمل على الرفع من مقدرة جهاز المناعة على التصدي للخلايا السرطانية.

الأنواع الرئيسية من سرطان الدم أو اللوكيميا

  • ابيضاض الدم النخاعي الحاد وهو من الأنواع المنتشرة بشكل كبير وخاصة لدى الأطفال والكبار أيضاً.
  • ابيضاض الليمفاويات الحاد وهو من الأنواع المنتشرة عند الصغار بشكل خاص ويتعرض له نحو 75% من إجمالي المصابين بالمرض من الأطفال.
  • ابيضاض الليمفاويات المزمن وهو من الأنواع الشائعة في الانتشار لدى الكبار، وفي الغالب لا تظهر أعراض واضحة على المريض فقد يكون مصاب بالمرض دون أن يعلم لسنوات عديدة بدون علاج وعادة لا يُصيب الأطفال.
  • ابيضاض الدم النخاعي المزمن ويظهر بشكل كبير لدى البالغين وينتج عن خلل في كروموزوم فيلادلفيا ووظيفته إحداث الطفرة الوراثية في أحد أنواع الجينات في الجسم.
  • ويتم إنتاج نوع من البروتينات الغير سليمة عن طريق هذا الجين ويقول العلماء أنه المكون للخلايا السرطانية والذي يساعدها على الانتشار في الجسم.
  • ويتميز هذا النوع بظهور بعض الأعراض البسيطة على المريض لمدة شهور أو سنوات، ومن ثم تبدأ الخلايا السرطانية في التكاثر والانتشار بشكل سريع.
Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق