صحة

التهاب القولون

0
(0)

يُعرف التهاب القولون بأنه اضطراب الأمعاء الالتهابي، ولا يمكن علاج مشكلة التهاب الأمعاء بالعلاجات المنزلية، لكن يمكن تخفيف الأعراض، ومنعها من زيادة حدتها؛ لذا سنقدم لكم اليوم أعراض وجود التهابات بالقولون، وأنواعه، وأهم العلاجات المنزلية للتخفيف من الألم، وسنجيب على معظم الأسئلة التي تدور في أذهانكم، فتابعوا معنا.

أنواع التهابات القولون

هناك أربعة أنواع رئيسة لالتهابات القولون بشكل عام، ألا وهم:

1_ التهاب القولون التقرحي

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا، ويحدث عادة عندما يصبح جهاز المناعة في الجسم مفرط النشاط، ضد بعض ميكروبات الجسم، مثل: البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي، ويبدأ الالتهاب في المستقيم، وينتشر في النهاية إلى القولون، ويسبب قرحات مؤلمة داخل البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة.

2_ التهاب القولون الإقفاري

هو نوع من التهابات القولون يحدث عندما يقيد القولون تدفق الدم، وقد تتسبب الجلطات الدموية في إعاقة تدفق الدم؛ مما يؤدي إلى انسداد مفاجئ، كما يعد تصلب الشرايين أحد الأسباب الرئيسة التي تحد من تدفق الدم إلى القولون.

3_ التهاب القولون المجهري

يتم تشخيص هذه الحالة من قبل الطبيب بعد فحص دقيق لعينات من أنسجة القولون تحت المجهر، وهناك نوعان من التهاب القولون المجهري، ألا وهما:

  • التهاب القولون الليمفاوي: يحدث إذا كان هناك عدد كبير جدًا من الخلايا الليمفاوية في عينة الأنسجة.
  • التهاب القولون الكولاجيني: يتم تشخيصه عندما تصبح طبقة القولون سميكة، وذلك بسبب تراكم الكولاجين تحت الطبقة الخارجية من الجسم.

4_ التهاب القولون التحسسي عند الرضع

كما يوحي الاسم، فإن الحالة تصيب الرضع، وتحدث عادة في غضون شهر إلى شهرين بعد الولادة، وتشمل أعراض الحالة: البصق المفرط، الارتجاع، العصبية، واحتمال حدوث تشنج للدم في براز الطفل، وسببها غير معروف حتى الآن.

أعراض التهاب القولون

تعتمد أعراض الشخص المصاب بالتهابات القولون على مدى شدة ومكان الالتهاب، وهناك بعض الأعراض الشائعة لالتهابات القولون، ومن أهمها ما يلي:

  • إسهال مع وجود صديد، أو دم.
  • الشعور بالتبرز، ولا يستطيع.
  • آلام، أو تقلصات في المعدة.
  • ضعف، ونقص النمو عند الأطفال.
  • فقدان الشهية.
  • حمى.
  • آلام، ونزيف في المستقيم.
  • فقر الدم بسبب النزيف المفرط.
  • فقدان الوزن.

قد يعاني بعض المرضى أيضًا من بعض الأعراض غير المباشرة، مثل:

  • تلف في الجلد.
  • هشاشة العظام.
  • حصوات في الكلى.
  • اضطرابات الكبد.
  • تورم في العينين.
  • الطفح الجلدي.
  • آلام في المفاصل.

العلاجات المنزلية لالتهابات القولون

هناك بعض العلاجات المنزلية، والخطوات البسيطة التي يمكنك اتخاذها؛ لمنع أو تقليل تكرار التهابات القولون ، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:

زيت بذور الكتان

يستخدم زيت بذور الكتان كعلاج منزلي لالتهابات القولون، حيث يساعد في تقليل الالتهاب؛ لاحتوائه على الأحماض الدهنية أوميغا 3، ومن الأفضل لك تناول ملعقة، أو ملعقتين صغيرتين من زيت بذور الكتان يوميًا.

جل الصبار

وُجِد أن جل الصبار التقي له تأثيرات مضادة للالتهابات لدى الأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي، ومع ذلك فإن له تأثير ملين؛ لذلك لا ينبغي أن تستخدم الصبار في حالة الإسهال.

شاي الأعشاب

شاي الأعشاب مفيد جدًا لعلاج التهابات القولون، وذلك بسبب خصائصه المضادة لالتهابات والميكروبات، ويجب عليك أن تبدأ في شرب شاي الزنجبيل، والشاي الأخضر بدلًا من تناول الشاي والقهوة.

تعرف الآن على أحدث الوصفات التي تساهم في  تبييض الوجه بطرق طبيعية.

الأطعمة التي يجب تجنبها عند إصابتك بالتهابات القولون

هناك أطعمة معينة تزيد من التهاب القولون، أو تفاقم الحالة؛ لذا من المستحسن أن يبتعد الأشخاص المصابون بالالتهابات بالابتعاد عن هذه الأطعمة، ومن أشهر هذه الأطعمة ما يلي:

  • منتجات الألبان.
  • الأطعمة الزيتية، أو المقلية.
  • الأطعمة الغنية بالألياف، والتوابل.

وفي الختام… عزيزي القارئ بعد أن علمت أنواع التهابات القولون ، وكيف يمكن استخدام العلاجات المنزلية في تخفيف آلامها، ينبغي عليك أن تبتعد عن كافة الأطعمة التي تزيد من التهاب القولون، وإذا شعرت بآلام حادة، قم باستشارة الطبيب على الفور.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق