تربية وتعليم

ماء زمزم قصته ومنافعه ومصدره

0
(0)

ماء زمزم هو ماء مقدس له العديد من المنافع الصحية بالإضافة للمكانة الدينية لهذا البئر الذي يتوافد عليه حجاج ومعتمري بيت الله الحرام بمكة للحصول على ماؤه الذي يتميز بالعديد من الخصائص المختلفة عن ماء الشرب المعروف، ولكي تتعرفوا معنا على ماء زمزم قصته ومنافعه ومصدره يجب عليكم قراءة السطور التالية.

ماء زمزم قصته ومنافعه ومصدره

قصة ماء زمزم

انفجر بئر زمزم بعدما ترك النبي ابراهيم ولده اسماعيل وامه هاجر في مكة التي كانت عبارة عن صحراء قحطا لا يوجد بها أي نوع من الزرع أو الماء، وقد فجره النبي اسماعيل بقدميه الشرفيتين عندما كان رضيعاً وأمه لا تجد ما تسد به ظمأها وجوعه، وفي ذلك جاء قوله تعالى على لسان النبي ابراهيم عليه السلام:{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ}.

وقد شعرت السيدة هاجر بالخوف بعد انتهاء ما لديها من زاد، وذهبت لتبحث عن أي مصدر للماء أو الطعام للرضيع الذي يبكي لكي تستطيع إرضاعه، فسعت ما بين جبلي الصفا والمروة لسبعة أشواط تتردد فيما بينهما، وذلك ما يحدث الآن في مناسك الحج، فأوجى جبريل له ليضرب في الأرض فتفجر بئر زمزم فشربت منه السيدة هاجر عليها السلام وأرضعت طفلها.

المنافع الصحية لماء زمزم

لماء زمزم العديد من الفوائد الصحية، وليس أدل على ذلك من قول النبي عليه أفضل الصلاة والسلام{“ماءُ زمزمَ لِما شُرِبَ له}، فالذي يشرب من هذا البئر يتحقق له ما يتمناه بإذن الله عز وجل، ومن يتناوله بنية الشفاء من مرض معين كان له ذلك بفضل الله تعالى، ومن تناوله ليروي ظمأه شبع من جميع المكونات والفوائد الغذائية التي يحتوي عليها هذا الماء الطاهر.

وعن طريقة شربه تكون من خلال تناوله لثلاثة من المرات في وضع الوقوق في اتجاه الكعبة المشرفة، وقول بسم الله الرحمن الرحيم قبل تناوله، وتتضمن المنافع الصحية لماء زمزم ما يلي:

  • حماية الجسم من الإصابة بأمراض خطيرة ومنها الأمراض السرطانية.
  • مكافحة العدوى والبكتيريا عن طريق الحد من وصولها لجسم الإنسان.
  • إزالة السموم من الجسم.
  • تعزيز عمل الجهاز الهضمي والتقليل من التعرض للانتفاخ.
  • الحفاظ على نضارة البشرة والرطوبة بها وبالتالي الحد من التعرض للإصابة بالشيخوخة ومظاهر تقدم العمر.
  • تعزيز طاقة ونشاط الجسم لكي يتمكن من أداء الأعمال اليومية.
  • الحد من الصداع وعلاج آلام الأسنان واللثة ومشاكلهم المختلفة.

خصائص ماء زمزم

لماء زمزم العديد من الخصائص التي نوهنا عنها في السطور السابقة، وذلك لوجود اختلافات في التركيبة الكيميائية لهذا الماء المقدس، وبالتالي ترتفع به معدلات الحموضة بزيادة نصف درجة عن الماء المعتاد، بالإضافة للخصائص والمواصفات التالية:

  • يحتوي على الكثير من المعادن والمواد المضادة للأكسدة لذلك فهو يعمل على الوقاية من مهاجمة الخلايا السرطانية للجسم.
  • لا يحتوي على أي لون أو رائحة، ولكن له طعم مميز، ولا تتغير خواصه عند نقله من مكان لآخر.
  • معروف ببركته لذلك فإن من المستحب القيام بشربه، كما أكد على ذلك الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • يحتوي ماء زمزم على عناصر غذائية متعددة، فبالتالي يُعد طعام وشراب متكامل في حد ذاته، ولذلك جعل منه الله سبحانه وتعالى شراب وطعام للنبي اسماعيل ووالدته هاجر عليها السلام.

وبذلك نكون قد عرفنا ماء زمزم قصته ومنافعه ومصدره حيث أنه تم استخدامه في غسل قلب النبي الكريم وهو في سن صغيرة حتى يقوى قلبه، والتخفيف من روعه وتهدئته والارتواء منه وذلك لمنافعه وبركته الكبيرة.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق