صحة

أعراض التهاب المثانة والمسالك البولية

0
(0)

ظهور أعراض التهاب المثانة والمسالك البولية يعد مشكلة لا بد من علاجها، وعلى الرغم من أنه أحد أكثر الأمراض شيوعًا في المسالك البولية والجهاز التناسلي، إلا أن معدل الإصابة به عند النساء يكون مرتفعًا، وتنجم الغالبية العظمى من تلك الالتهابات عن بكتيريا في الأمعاء تصل إلى المسالك البولية، وقد تشكل فلورا الأمعاء الصحية؛ لذا سنقدم لكم اليوم أعراض التهابات المثانة والمسالك البولية لدى كل من: الأطفال، النساء، والرجال، وسنجيب على معظم الأسئلة التي تدور في أذهانكم، فتابعوا معنا.

بكتيريا البول

تبدأ عدوى المسالك البولية في الحدوث عندما تدخل الميكروبات في الجهاز الهضمي إلى المسالك البولية، وتبدأ في التكاثر، وعادة ما تكون العدوى التي تحدث بهذه الطريقة ناتجة عن بكتيريا الإشريكية القولونية الموجودة بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل: السيلان، الهربس، الميكوبلازما، والكلاميديا، يمكن أيضًا أن تسبب التهابات المسالك البولية، وخاصة التهاب الإحليل.

علاج حرقان البول

إذا ظهرت عليك أعراض التهاب المثانة والمسالك البولية ، وشعرت بحرقان البول، فأفضل شيء يمكنك أن تأخذه هو:

 الماء

حيث يساعد الاستهلاك المنتظم للماء على القضاء على الجراثيم، والتهابات المسالك البولية، وفي الوقت نفسه، يعد الحفاظ على القدمين والساقين دافئين أحد طرق العلاج التي تخفف من حرقان البول، حيث تسبب البكتيريا التي تمر عبر المسالك البولية: الحمى، التعرق، النزيف، والألم أثناء التبول؛ لهذا السبب يجب على الناس تناول الماء بانتظام، والحفاظ على أقدامهم دافئة.

عصير التوت

يعد تناول عصير التوت البري من أكثر طرق العلاج فعالية لالتهاب المثانة والمسالك البولية، حيث يُعرف بتأثيره المدر للبول؛ مما يساعد على القضاء على العدوى التي تحدث في الجسم، وإزالة البكتيريا والجراثيم من المسالك البولية.

أعراض التهاب المثانة والمسالك البولية عند النساء

هناك ما يقارب 50٪ من النساء يعانين من عدوى في المسالك البولية مرة واحدة على الأقل في حياتهن، و20٪ منهم تتكرر في غضون 6 أشهر، ويرجع سبب ذلك أن القناة التي تنقل البول من المثانة عند النساء أقصر منها عند الرجال؛ مما يسهل انتشار الميكروبات المسببة لهذه العدوى من الخارج، وانخفاض مستوى هرمون الاستروجين مع انقطاع الطمث، ومن أشهر الأعراض التي تظهر على النساء ما يلي:

  • الحرق، أو الإجهاد أثناء التبول.
  • تغيرات في لون، أو رائحة البول.
  • آلام في البطن.
  • كثرة التبول.
  • الغثيان، والقيء، والحمى.
  • نزيف في البول في بعض الأحيان.
  • قشعريرة، وضعف ووهن في الجسم.

أعراض التهاب المثانة والمسالك البولية عند الرجال

يمكن أن تسبب التهابات المثانة والمسالك البولية عند الرجال الأعراض التالية:

  • وجود دم في البول في بعض الأحيان.
  • ألم، أو حرقة، أو وخز أثناء التبول.
  • وجود آلام أسفل البطن.
  • الحاجة للتبول أكثر من المعتاد وبدون تأخير.
  • شعور عام بالإعياء.
  • تغيير في لون البول، فيصبح لونه أغمق، أو كريه الرائحة.
  • الشعور بالحاجة إلى إعادة التبول فور الذهاب إلى المرحاض.

يمكنك أيضًا الاطلاع على افضل علاج للكحة بأنواعها الجافة والمزمنة والليلية.

الأعراض عند الأطفال

قد يكون تحديد التهابات المثانة والمسالك البولية لدى الطفل أمرًا صعبًا؛ لأن الأعراض تكون غير واضحة، ولا يستطيع الأطفال الصغار التعبير بسهولة عن شعورهم، ومن المحتمل أن تشمل أعراض التهابات المثانة والمسالك البولية لدى الطفل ما يلي:

  • قلة الشهية.
  • التقيؤ.
  • ضعف وتعب في الصحة العامة.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • آلام في البطن.
  • كثرة التبول أكثر من المعتاد.
  • آلام أثناء التبول.

وفي الختام… عزيزي القارئ بعد أن علمت أعراض التهاب المثانة والمسالك البولية عند الأطفال، والرجال، والنساء، وعلاج حرقان البول، ينبغي عليك إذا شعرت بأي من تلك الأعراض السابقة أن تستشير الطبيب على الفور؛ لكي تحصل على العلاج المناسب، ولا تأخذ أي علاج إلا بعدما أن تستشيره؛ ليخبرك إذا كان يناسبك أم لا.

 

 

 

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق