تربية وتعليم

أنواع العلم

5
(1)

تتعدد أنواع العلم من حولنا وهي التي تُكسبنا جميع المعارف التي نستطيع من خلالها فهم وتحليل جميع الظواهر من حولنا، فالعلم له دور كبير في الإجابة عن العديد من علامات الاستفهام التي تدور في أذهاننا، وله الفضل في الوصول للعديد من الحقائق العلمية بشكل دقيق وسليم على نحو لا يقبل الشك، وسوف نستعرض في هذا الموضوع أنواع العلم والعلوم المختلفة.

أنواع العلم

لا تسعنا السطور للحديث عن أنواع العلم لكثرتها وتشعبها، ولكن هناك ثلاثة أنواع رئيسية للعلوم، وهي كالتالي:

  • العلوم المجردة : وهي التي تتناول المفاهيم المجردة وتشتمل على المنطق والرياضيات.
  • العلوم الطبيعية : وهي تلك العلوم التي تهتم بدراسة الطبيعة من حولنا وتنقسم بدورها لمجموعة من العلوم الأخرى وهي:
    • العلوم الفيزيائية : وهي التي تدرس الأشياء المادية أو الظواهر الكونية ومنها الزمن والطاقة والفضاء، وهي تشتمل على علوم( الكيمياء، الفيزياء، الجيولوجيا، الفلك.
    • العلوم الحيوية : وهي المختصة بدراسة الكائن الحي وتنقسم إلى علم النبات وعلم الأحياء، وعلم الوراثة وعلم الحيوان والكثير من العلوم الأخرى.
  • العلوم الإنسانية : وهي التي تهتم بدراسة السلوك البشري وعلاقته بالبيئة المحيطة به وتنقسم إلى علم النفس الذي يبحث في السلوك الإنساني وغيره من العلوم الإنسانية الأخرى. كالعلوم الاجتماعية التي تشتمل على ما يلي من العلوم ( علم الاقتصاد، علم الاجتماع، العلوم السياسية).

أنواع أخرى من العلوم

سوف نتناول أنواع أخرى من العلوم على سبيل الإضافة وليس الحصر، وهي كالتالي:

  • علم التشريح : ويهتم بدراسة تركيب جسم الإنسان وأعضاءه الداخلية.
  • علم الجو : وهو الذي بدراسة الهواء الجوي وطبقاته المختلفة.
  • وعلم ديناميكا الهواء : وهو متخصص في دراسة حركة الهواء والغازات.
  • علم التربة : ومحور دراسته هو أنواع التربة التي يتم استخدامها في الزراعة ومصادرها المختلفة.
  • علم الحقيقة : وهو مهتم بالبحث عن الحقائق المختلفة ودراستها.
  • وعلم السمع : وهو الذي يهتم بدراسة السمعيات.
  • علم الحياة النباتية : ويهتم بدراسة النباتات بأنواعها المختلفة.
  • علم الطعام : ويعني بدراسة الأطعمة والأغذية المختلفة وأثرها على الإنسان.
  • الجغرافيا البيولوجيا : وهو الذي يصب اهتمامه على دراسة الوصف الجيوغرافي للأشياء المتواجدة من حولنا.
  • علم الكونيات : وهو متخصص في دراسة الكون والظواهر الكونية.
  • وعلم الخلية : وهو يدرس الخلية أو وحدة البناء الرئيسية للكائن الحي.
  • علم التخاطب : وفيه يتم دراسة كيفية التخاطب عن طريق إشارات الأصابع.
  • علم المخطوطات القديمة : وفيه تتم دراسة جميع المخطوطات أو الوثائق القديمة والأثرية وتحليلها بشكل دقيق.
  • علم البيئة : ويدرس جميع ما يرتبط بالبيئة والأنظمة البيئية المتعددة.

مفهوم العلم

يُعبر مفهوم العلم عن الأفكار والمعارف والمعلومات المتصلة بموضوع محدد، وما يتضمنه ذلك من مفاهيم وأبحاث ونظريات علمية وتطبيقية، وللعلم دور كبير في تأسيس الحضارات وازدهار دول دون أخرى، ومر العلم بالكثير من المراحل حتى تصل العلوم لشكلها الحالي مما أسهم كبيراً في تقدم الدول وجعلها في مصاف الدول المتقدمة، وقد أسهمت الثورة التكنولوجية في تقدم العلم بشكل كبير.

أهمية العلم

للعلم أهمية ودور كبير في بناء وتنمية أي مجتمع، وتظهر هذه الأهمية في النقاط التالية:

  • الرفع من الحصول على فرص للعمل للحاصلين على شهادات علمية كبرة دون غيرهم.
  • تحقيق الاكتفاء المادي والمساعدة على تأمين النفقات المعيشية.
  • الإسهام في تحقيق المزيد من النجاح والطموح للفرد للوصول لأعلى المناصب.
  • المساعدة على استقرار الدول وازدهارها والمساهمة في نهضتها الاقتصادية.
  • الرفع من مستوى ثقافة الأفراد وتعلمهم الذاتي عبر اللجوء للقراءة والحصول على المعلومات المختلفة مما يحقق الوعي الكافي لهم.
Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق