صحة

فقدان الشعر أسبابه وعملية زراعة الشعر

0
(0)

يعتبر كل من فقدان الشعر الذكوري والصلع الأنثوي من الحالات الوراثية التي يتشارك فيها ملايين الأشخاص عبر العالم. وتشير التقديرات إلى أنه يوجد في الولايات المتحدة فقط 35 مليون رجل و 15 مليون امرأة يعانون من نوع من أنواع الصلع النمطي. بالنسبة للرجال، يبدأ فقدان الشعر في بعض الأحيان في سن العشرين. وبحلول سن الخمسين، يعاني حوالي 50٪ من الرجال من نوع من الصلع الذكوري.

أسباب فقدان الشعر

الوراثة هي العامل الأساسي لنمط الصلع. على الرغم من وجود العديد من الأساطير حول أي جانب من الأسرة يلعب الدور الرئيسي، إلا أن التركيب الجيني الذي يقدمه كلا الوالدين هو الذي يمنح الشخص استعداده المحتمل للصلع. غسل الشعر وبخاخات الشعر وارتداء القبعات وما إلى ذلك لا يسبب الصلع.

أظهرت الأبحاث أن نمط الصلع ناتج عن تفاعل كيميائي يشمل هرمون الذكورة المسمى التستوستيرون. يتعرض التستوستيرون لإنزيم معين موجود في بصيلات الشعر.

يسبب هذا الإنزيم تفاعلًا كيميائيًا يحول التستوستيرون إلى ديهدروتستوستيرون. يتسبب هذا الهرمون في تساقط بصيلات الشعر في النهاية.

يحتفظ معظم الرجال الذين يعانون من فقدان الشعر بأطراف شعر على شكل حدوة حصان. تمت برمجة هذه الحافة من الشعر وراثيا لتكون غير حساسة للديهدروتستوستيرون وستبقى عادة مدى الحياة. عندما يتم زرع هذه الشعيرات من منطقة حدوة الحصان، فإنها تحتفظ بخصائصها الوراثية وتستمر في النمو كما لو لم يتم زرعها.

يحدث الصلع الأنثوي أيضًا بسبب استجابة بصيلات الشعر للديهدروتستوستيرون. ومع ذلك، فإن نمط الخسارة يختلف عند النساء عادة ما يكون النمط هو نمط التخفيف المنتشر. ويبقى الشعر في الجانب الخلفي من الرأس، كما هو الحال مع الرجال، غير حساس للديهدروتستوستيرون. وهذه هي الشعيرات التي يتم اختيارها لزراعة الشعر.

فقدان الشعر

زراعة الشعر

تتضمن زراعة الشعر إزالة بصيلات الشعر من منطقة واحدة من المريض وزرعها في منطقة أخرى بها صلع أو بها شعر خفيف. يحتفظ الشعر المزروع دائمًا ببرنامجه الجيني الأصلي لنمو الشعر. فيتم استخدام هذا المبدأ لمصلحة المريض في زراعة الشعر من خلال اختيار الشعر المتبرع به من منطقة يحتمل أن تنمو مدى حياة المريض. تتكون هذه المنطقة من الشعر فوق الأذنين وحول الجزء السفلي من الرأس.

ما هي المينيغرافتس ؟

الطعوم المصغرة هي طعوم صغيرة تحتوي على 3-8 شعيرات، حسب كثافة شعر المريض. هذه الطعوم صغيرة بما يكفي لإنتاج مظهر طبيعي لكنها كبيرة بما يكفي لاستعادة الكثافة الكافية لمنطقة الصلع أو الخفة.

ما هي الميكروغرافتس ؟

الميكروغرافتس هي طعوم صغيرة جدًا تحتوي على 1-2 شعرة. يتم استخدامها بشكل أساسي بين خط الشعر لإعادة إنشاء خط شعري طبيعي المظهر أو لتعزيز خط الشعر الموجود الذي قد يتراجع أو يتقلص.

هل سينمو الشعر بالفعل بعد الزراعة ؟

من المرجح أن ينمو الشعر المزروع لبقية حياة المريض. في بعض الأحيان بعد العملية، يدخل الشعر المطعوم مرحلة الراحة المعروفة باسم telogen. لا تستغرق هذه المرحلة عادة أكثر من ثلاثة أشهر. ثم يدخل الشعر مرحلة النمو. وستستمر مدى الحياة.

هل عملية زرع الشعر مؤلمة ؟

خلال العملية قد يشعر المريض ببعض الانزعاج الخفيف أثناء تطبيق التخدير الموضعي. بعدها، قد يكون هناك شعور بعدم الراحة في المنطقة المانحة لبضعة أيام. يتم علاج هذا بسهولة باستخدام مسكن للألم.

كم عدد الجلسات التي تستغرقها العملية ؟

لكل مريض نمط مختلف من فقدان الشعر ودرجة تساقط شعر مختلفة. يلعب هذا بالتأكيد دورًا مهمًا في تحديد عدد الجلسات اللازمة لتحقيق النتائج المثلى. يجب أن تتم العملية على مراحل بحيث تحيط فروة رأس كافية بكل طعم لضمان إمداد الدم الكافي بالشعر المزروع. هذا ضروري لتعزيز الشفاء السليم. في الجلسات اللاحقة، يتم زرع بصيلات جديدة في المناطق المتبقية من فروة الرأس.

متى يمكن للمريض العودة للحياة العادية ؟

عادة يمكن للمريض العودة للعمل في اليوم التالي. مع الانتباه لعدم رفع الأشياء الثقيلة أو ممارسة التمارين لمدة أسبوع بعد العملية.

من هو المرشح المناسب لعملية زراعة الشعر ؟

إذا كان لديك كمية كافية من شعر المانح وتتمتع بصحة جيدة، فأنت مرشح على الأرجح لزراعة الشعر. هذا العملية مفيدة بنفس القدر للرجال والنساء.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق