صحة

أنواع الصداع

0
(0)

أنواع الصداع كثيرة، منها الصداع الأولي والصداع الثانوي، وتتعدد أسباب كل منها وأعراضه إلا أنها تظل رغم تعددها عاملًا رئيسيًا ومشتركًا لدى الجميع، فهي الشكوى المعتادة لدى الأشخاص عندما يقومون بالكثير من المجهود والتعب، وقد يكون أيضًا عرضًا مصاحبًا لأي من الأمراض الأخرى، وسنتعرف اليوم على بعض أنواع الصداع وأسبابها وأعراضها.

أنواع الصداع

الصداع الأولي

ينتج الصداع الأولي نتيجة عن النشاط العقلي الزائد، وحساسية أعصاب العقل والأوعية الدموية والعضلات المحيطة بالرأس كالرقبة وإستجابتها السريعة للألم، ويطلق عليه الصداع الأولي لكونه ليس عرضًا لمرضًا آخر، بل هو المشكلة في حد ذاته، ومن أنواعه؛ الصداع الناتج عن الإجهاد، الصداع النصفي، الصداع العنقودي، صداع النوم، وفيما يلى نستعرض شرحًا لكل نوع فيهم.

صداع الإجهاد

صداع الإجهاد أو صداع التوتر، هو نوع من أنواع الصداع وفيها يشعر الشخص بألم على جانب الدماغ، ويصبح حساسًا بصورة كبيرة إتجاه الصوت والضوء وعند القيام بأي حركة بالقرب من الرأس والرقبة والكتفين، وله عدد من المسببات وهي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق، أو الإكتئاب، أو القلق والتوتر.
  • حدوث حركة مفاجئة لعضلات الرقبة والرأس.
  • ممارسة بعض الأنشطة الدقيقة اليدوية أو تلك التي تعتمد على الحاسب الآلي؛ كالحياكة، والكتابة، التصميم، التطريز.
  • الشعور بالجوع لفترة طويلة.

الصداع النصفي

يصيب الصداع النصفي منتصف الرأس ولهذا سمي بالصداع النصفي، وله عدة أعراض تظهر أولًا بأول قبل ظهور الصداع النصفي لفترة قد تصل لعدة أيام، ومن هذه الأعراض؛ الشعور بتغير بالمزاج، إرهاق، إضطراب بالمعدة، ضعف بالتركيز، وجع بالرقبة، ويصيب الصداع النصفي عدد كبير من الأشخاص بشكل مستمر، فيصيب البعض مرة واحدة بالشهر والبعض الآخر أكثر من مرة بالشهر الواحد، ومن أسباب الصداع النصفي:

  • يلعب العامل الوراثي دورًا في إصابة الأشخاص بالصداع النصفي.
  • يصاب بالصداع النصفي المراهقين والشباب بشكل أكبر.
  • بعض التغيرات الهرمونية لدى النساء يمكنها أن تسبب الصداع النصفي، ومنها قبل موعد الدورة الشهرية للنساء، وبفترة إنقطاع الطمث، والحمل.
  • تحفز بعض العوامل الصداع النصفي على الظهور ومنها؛ الإرهاق، المشروبات التي تحتوي على الكافيين، عدم إنتظام وجبات الغذاء والصيام لفترات طويلة، الخمول والنوم بكثرة، النشاط البدني الزائد.

الصداع العنقودي

يبدأ الشعور بالصداع العنقودي من خلال العين، وأحيانًا عين واحدة، كما تستمر أعراضه لفترة تصل من 1 إلى 3 ساعات وقد تعود على فترات متقاربة خلال اليوم الواحد، وقد تستمر لعدة أسابيع أو شهور، ومن أعراض الصداع العنقودي:

  • الشعور بالغثيان.
  • ألم شديد بالعينين أو إحداها، وإنتفاخ بجفن العين.
  • إحمرار العين.
  • تحفيز العين لإنتاج الدموع.
  • إحتقان بالأنف.
  • صغر حجم العين.
  • شحوب بالوجه وزيادة إحمرار المناطق المحيطة بالعين ومنها الجبهة.

ويظهر الصداع العنقودي نتيجة عدة أسباب كالتدخين، وبعض التغيرات في الساعة البيولوجية لجسم الإنسان، المشروبات الكحولية، وبعض الأدوية المحفزة له كالنيتروغليسرين.

صداع النوم

هو أحد أنواع الصداع ويظهر في الساعات الأولى من الليل، ويحدث بكثرة للأشخاص الذين يزيد عمرهم عن الـ 40 عامًا، تستطيع أن تعرف إن كان يصيبك صداع النوم عندما تستيقظ كل ليلة في نفس الوقت، أو عندما لا تستطيع النوم أثناء النهار وبوقت القيلولة.

الصداع الثانوي

وهو أحد أنواع الصداع التي تنتج عن حدوث مرض ما بجسم الإنسان، وفيه يقوم الجسم بإصدار رد فعل لما يشعر به من آلام ليظهر ذلك في شكل صداع وآلام بالرأس والرقبة والكتفين، وقد يظهر الصداع الثانوي نتيجة بعض الأمراض الخطيرة كأورام المخ، ومشاكل الأوعية الدموية، وإلتهاب الدماغ والشرايين والإضطرابات الوعائية، وخراج الدماغ، وإلتهاب الجهاز العصبي المركزي،  كما قد يظهر نتيجة إرتفاع ضغط الدم وإلتهاب الجيوب الأنفية وإضطراب عمليات الأيض والأنشطة الحيوية بالجسم، وإجهاد العينين، وإضطرابات مفصل الفك الصدغي، وكأثر جانبي لتناول بعض الأدوية الطبية.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق