فن

فن الحوار وأهم النصائح لإدارة حوار ناجح وفعال

فن الحوار

0
(0)

فن الحوار هو إحدي مهارات التواصل الاجتماعي والتي لا يتقنها الكثير ولكن له دور كبير في تعزيز العلاقات الاجتماعية والقدرة على التواصل مع الآخرين، ولإتقان هذه المهارة يجب أن يكون الشخص قادرًا على تطبيق بعض القواعد التي تمكنه مالآخرين

حوار فعّال مع الآخرين وهذا ما سنتحدث عنه من خلال مقالنا هذا، فلنتابع

فن الحوار وأهم النصائح لإدارة حوار ناجح وفعال

تعلم فن الحوار وإتقانه عامل أساسي له تأثير على شخصية الأفراد وكلما كان الفرد قادرًا على إدارة الحوار والتواصل بشكل ايجابي كلما اتسعت دائرته الاجتماعية وحققت أهدافه المرجوة بسهوله سواء كان في بيته أو في عمله أو أينما كان..

وهناك بعض النصائح والقواعد التي يجب عليك الاطلاع عليها وتطبيقها حتى تكون محاور ناجح ذو شخصية جذابة، وتتمثل تلك القواعد في الآتي:

1- رفع حاجز الرهبة

اكسر الجليد بينك وبين الشخص الآخر
عندما ترغب في بدء محادثة مع شخص التقيت به لأول مرة أو ربما تكون قد التقيت به مرة واحدة، ولكن لم تجر معه أي محادثة، يتملكك إحساس بالرهبة ،وتعتقد أنه يتوقع الكثير منك أو أنه يتوقع محادثة رائعة، لكنه أبسط من ذلك.

حيث أفضل طريقة لبدء محادثة هي اعتماد أبسط أنواع المحادثات دون أي تعقيدات أو مبالغة، مثل عبارة: “مرحبًا، كيف حالك؟ لم نر بعضنا من قبل، أليس كذلك؟ أو “مرحبًا، كيف حالك؟ لقد التقينا منذ فترة، أتذكر؟” … نعم، الأمر بهذه البساطة.

2 – اخلق حوار مع الآخرين عن اهتماماتهم

من أهم الخطوات الهامه التي تساعد على فتح حوار بشكل مريح وإيجابي هي أن تتحدث عن اهتمامات الشخص الذي تحاوره فالأمر لا يتطلب الكثير من التعقيد ، لذلك يمكن للسؤال أن يفتح عدة أبواب تكشف عن اهتمامات هذا الشخص ، وهذا السؤال هو مثل: “ماذا تفعل في حياتك؟” – “ما طبيعة عملك؟” – “ما هي الأشياء التي تجذب انتباهك؟” … فبغض النظر عن الجواب ، فهو أساس المحادثة التالية.

3 – حافظ على استمرار الحديث

لحظات الصمت وعدم استمرارية الحديث له تأثير سلبي على الطرفين في معظم الحالات، ويتردد كل منهم بالحديث خوفا من التحدث بكلام لا يناسب الآخر

في هذه الحالة الفضول هو الحل الأمثل فبعد التعرف على اهتمامات هذا الشخص، يجب أن تكون متشوقًا للغاية لسؤالهم عن هذا الاهتمام أكثر فأكثر والانتقال من سؤال إلى سؤال وما إلى ذلك.

4. أتقن فن الاستماع والإصغاء

على الرغم من أن فن الحوار مع الناس يدور حول قدرتك عل تواصل الحديث ، إلا أن الصمت هو أهم جزء من هذه المهارة.

فعندما يشعر الطرف الآخر أنك تحترم آرائه وتستمع بعناية وتسمح له بالتحدث عن نفسه أو عن اهتماماته وأفكاره و سوف يدرك أنك شخص أتقن فن الحوار وسيفضل دائمًا التحدث إليك، لذلك يجب عليك تقليل كلماتك والاستماع بعناية إلى الجانب الآخر مع إظهار ردود الفعل المناسبة.

5- كن شخص إيجابي

لا أحد يرغب بالحديث مع الأشخاص السلبية الذين يكثرون من الشكوى ويتحدثون عن الجانب المظلم والمتشائم من الحياة، فهذا يعكس الطاقة السلبية على الآخرين، فالجميع يرغب أن يكون مع الأشخاص الإيجابيين الذي يعكسون الطاقة الإيجابية على الآخرين، وهذا يتم من خلال إضفاء روح المرح والدعابة بالحديث وعدم تعقيد الأمور وحاول تقديم الدعم للآخرين ورفع معنوياتهم قدر الإمكان.

6. كن ودوداً ومتوازناً

حاول أنك تكون شخصا ودودا أثناء حديثك مع الآخرين من خلال رسم ابتسامة على وجهك وكن لطيفاً قدر الإمكان وبشكل متوازن، وابتعد عن أسلوب التهجم والاعتراض وتذكر دائماً أن الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية، لذلك احرص على أن تكون مرنا ومتقبلا آراء الآخرين حتى تصل لنتيجة مثمرة وحوار ناجح.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق