بيئةصحةمطبخ

أنواع الحبوب

0
(0)

الحبوب هي أهم مصادر الطاقة اللازمة لاحتياجات الجسم لأداء وظائفه الحيوية، وأكثر أنواع الحبوب انتشاراً هي الأرز، والذرة، والقمح، وتُعد الحبوب من الأشياء المثيرة للجدل، حيث يعتقد البعض أنها غير مناسبة للنظام الصحي، خاصة مع الاتجاه السائد في الوقت الحالي الذي يروج للتقليل من الحبوب باعتبارها غير صحية، خاصة مع الأشخاص الذين يتبعون حمية باليو، وبغض النظر عن هذا الرأي، فإن للحبوب الكثير من الفوائد، وسوف نستعرضها معاً بالسطور القادمة.

أنواع الحبوب

تتعدد أصناف وأنواع الحبوب وهذه بعض من أشهرها أكثرها استهلاكا حو العالم:

– القمح

– الشوفان

– الأرز

– الجاودار

– الشعير

– الحنطة

– الذرة

أنواع الحبوب من حيث حالتها

تتعدد أنواع الحبوب في مختلف البيئات ولكل نوع خصائص ومميزات تختلف عن النوع الأخر سواء من حيث الشكل، أو اللون، أو الفوائد، أو غيرها من المميزات الأخرى.

الحبوب الكاملة

وهي التي تكون في شكل حبوب كاملة، أو يتم طحنها في صورة دقيق، ويتم الاحتفاظ بالأجزاء المتبقية منها، مثل النخالة والبذور، لاستخدامها أيضاً في بعض المنتجات، وهي مصدر جيد للألياف، كما تحتوي على فوائد صحية متعددة، ومنها غناها بفيتامين ب، وحمض الفوليك، والسيلينيوم، والماغنسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، ومنها الأرز البني، والذرة الصفراء، ودقيق القمح الكامل، والحنطة السوداء، والبرغل، أو القمح المبروش، والشعير، والدخن، والشوفان، وتوجد في المكرونة، وبعض أنواع المقرمشات.

الحبوب المكررة

ونحصل على الحبوب المكررة من خلال طحن الحبوب للتخلص من النخالة والبذر، حتى يمكن تخزينها لفترات أطول، والتوصل لقوام أفضل، حيث يتم التخلص من الكثير من العناصر من خلال التكرير ومنها الألياف، ومن الحبوب المكررة، الأرز الأبيض، والدقيق الأبيض، والخبز الأبيض ويتم إنتاج بعض أنواع البسكوت، والمعجنات، والحلوى من هذا النوع من الحبوب.

الحبوب المخصبة

يُقصد بالمخصبة أنه يتم استبدال بعض العناصر الغذائية التي تُهدر خلال المعالجة بعناصر مُصنعة، مثل الفيتامينات لرفع القيمة الغذائية الخاصة بهذا النوع، ويتم إضافة بعض المعادن مثل حمض الفوليك وعنصر الحديد.

فوائد الحبوب

  • إطالة العمر: أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الحبوب الكاملة هم الأقل تعرضاً للوفاة خلال فترة الدراسة.
  • التقليل من معدلات الوفاة التي تنشأ من الأمراض القلبية.
  • الحد من السمنة: ذلك لأن الأشخاص الذين يتناولون الحبوب الكاملة تقل لديهم معدلات السمنة وبشكل خاص بمنطقة البطن.
  • الحد من مرض السكري من الفئة الثانية: فقد وُجد من خلال الدراسة أن هؤلاء الأشخاص معرضون بشكل أقل للإصابة بمرض السكري من الفئة الثانية.
  • الحد من الأمراض القلبية، حيث أنه قد وُجد بالدراسة أن من يتناولون الكثير من لحبوب الكاملة تقل لديهم مخاطر التعرض للأمراض القلبية بنسبة ثلاثون بالمائة.
  • خفض معدلات التعرض لسرطان القولون بنسبة 17% بالنسبة لسرطان المستقيم والقولون وذلك في العديد من الدراسات.
  • تعزيز الشعور بالشبع نتيجة لاحتواء الحبوب الكاملة على الألياف، وبالتالي خفض الوزن والتقليل من التعرض للالتهاب.

اضرار الحبوب

برغم الفوائد الغذائية المتعددة للحبوب ولكنها تحتوي على بعض الأضرار في عدد من الحالات الصحية ومنها:

  • احتوائها على الكثير من الكربوهيدرات، لذلك فهي ضارة للأشخاص المصابين بمرض السكري خاصة مع كثرة تناولها، فيجب عليهم اتباع برنامج غذائي قليل في معدلات الكربوهيدرات التي تدخل الجسم، وبالتالي ارتفاع نسبة السكر بالدم، لذلك يجب الحد من تناول الحبوب الكاملة، وبشكل خاص الحبوب المكررة.
  • يُستثنى من القاعدة السابقة الشوفان، فهو من الحبوب المفيدة لمريض السكري لقدرته على تقليل معدلات السكر بالدم، وخفض الحاجة للأنسولين لما يعادل 40%.
  • تحتوي الحبوب الكاملة على مادة الجلوتين الذي يُسبب مشاكل لدى بعض الناس، ويُقصد به بروتين القمح الذي يوجد في القمح والشعير، لذلك يُفضل البعد عن تناولهم للمرضى الذين لديهم تحسس من الجلوتين، وكذلك من يعانون من اضطراب الهضم أو نقص المناعة الذاتية.
  • من الحبوب الكاملة التي لا تحتوي على الجلوتين الذرة، والأرز، والكينوا، لذلك يمكن تناولهم بدون قلق.
Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق