بيئة

بحث حول علم الأحياء تعريفه تطوره وفروعه

مقدمة عن علم الاحياء

0
(0)

هذا البحث حول علم الأحياء نقدمه في سبيل توفير المعلومات الأساسية عن هذا العلم الذي يصنف باعتباره واحدا من فروع ما يعرف بالعلوم الطبيعية، وهي تلك التي اختصت في دراسة مختلف أشكال الكائنات الحية بل وما يخص صفاتها وطريقة نموها وأنواعها والظروف والقوانين التي تتحكم في معيشتها، بل واهتم كذلك بالسلوك الذي تظهره تلك الكائنات للتفاعل مع الوسط والاحتكاك بين غيره من الكائنات أو احتكاكه الأساسي مع البيئة.

كل هذا يظهر حجم التنوع والتعدد في الفروع والتخصصات التي تتواجد بعلم الأحياء، وهي تلك التي نوضحها بشكل بسيط عبر الأسطر المقبلة.

بحث حول علم الأحياء والتطورات التي مر بها

قبل الخوض في الحديث عن الفروع والمميزات التي اتصف بها علم الأحياء علماً بأن هنالك تطورات جديدة كل يوم تضاف إليه، تجده أنه بالعودة إلى تاريخ ظهوره أو التعرف عليه قد كانت منذ عصور طويلة.

وبالتحديد منذ أن أعلن “ديمقراطس” أحد العلماء الإغريقين مبدأه في كون كل الكائنات ما هي إلا جزئيات صغيرة، وعلى هذا بدأ الأمر وتتابع من خلال “أرسطو” الذي بدأ مهمته في تصنيف الكائنات الحية؛ وجاء على هذا الأثر استفادة كبير في التعرف على أشكال النباتات وطريقة الاستفادة منها.

وظهرت النقلة الجديدة مع “جالن” أحد علماء القرن الثاني بعد الميلاد، وهو الذي دقق وبحث عن الحيوانات وما بداخل أحشائها؛ مكتشفاً بهذا كون القلب هو الذي يعتمد عليه في ضخ الدم ولكن يجدر القول أن دراسته تلك تخللها أخطاء عدة.

وتتابعت الاكتشافات والأبحاث منذ بدء القرون الوسطى عبر دراسات متنوعة تناقلت وصولاً إلى العرب، ولعل الفترة الأكثر تأثيراً كانت ما بين القرنين الـ17- 18 بعد الميلاد مع اكتشف الخلايا من خلال العالم “روبرت هوك”، ليأتي “مندل” من بعده واضعاً الأسس لعلم الوراثة.

وها نحت بالعصر الحديث ما زلنا في مستغرقين في البحث عن آفاق جديدة بهذا العلم بعدما تشكلت منه فروع متنوعة وصولاً بها إلى الأحياء الفلكية التي تخوض في دراسة الحياة بالفضاء.

تعرف على فروع علم الأحياء

كنتيجة لتعددية الأبحاث والدراسات التي أوصلت علم الأحياء إلى ما نراه اليوم، تجد أن هذا يظهر عبر الفروع المتنوعة التي قُسم إليها ليكون كل فرع مختص بدراسته لأحد الأجواء المختلفة من الحياة، وجاءت تلك الفروع كالتالي:

  • علم الإنسان: وهو ذاك الذي اختص بدراسة كافة الأمور المتعلقة بالإنسان سواء أعضائه الداخلية أو سلوكياته في التكيف.
  • علم النبات: هو ما يعرف بـBotany والذي اختص في التعرف على النباتات المتنوعة وبيئتها المختلفة إلى جانب صفاتها الوراثية وأدق التفاصيل عنها.
  • علم الحيوان: هو الأخر عرف بـZoology الذي بدأ في الغوص حيث سلوكيات الحيوانات وتصنيفاتها وطرق انتشارها والبيئات لمناسبة لتتكيف معها.
  • علم التشريح: واحدة من أبرز الفروع هو Anatomy الذي استغرق في دراسة التركيبات الداخلية المختلفة لكافة أشكال وأعضاء الكائنات الحية المتنوعة.
  • علم الصيدلة: اختص في دراسة الأسس لتحضير الأدوية كما التعرف على آثارها واستخداماتها.
  • علم البيئة: يختص بشكل دقيق في التعرف على العلاقات التي تظهر ما بين الكائنات الحية والبيئة التي تعيش بها.
  • الكيمياء الحيوية: اختص هذا العلم بدراسته للتفاعلات الكيمائية التي لها الفضل في استمرارية الحياة.
  • الهندسة الحيوية: هو الأخر اختص بدراسته للتفاعلات الحيوية التي تتم بالكائنات الحية، وهو ما يسعى لإنتاجه لمواصفات حيوية متطورة كإنتاجه للهرمونات وكذلك المضادات الحيوية.
  • علم الأحياء الرياضية: يمكن إيضاحه عبر اعتماده على الأدوات الرياضية والنظريات المتعلقة بالكائنات الحية.
  • علم الأحياء الدقيقة: اختص بدراساته المتواصلة حول أنواع الكائنات الدقيقة وطبيعة الوسط الخاص ها وكل ما قد يتعلق عنها.
Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق