تقنية وعلوم

بحث حول تقنية المعلومات وأهميتها وأقسامها ومستقبلها

5
(2)

تقنية المعلومات

تقنية المعلومات أو تكنولوجيا المعلومات هي إحدى العلوم الحديثة والتي ترجع إلى عام 1940 بجامعة هارفارد حيث تم إختراع أول حاسب آلي في العالم، ويرتبط هذا العلم الحديث بكل ما يخص التكنولوجيا والحاسب الآلي.

وهي إحدى المجالات الواسعة فإذا ما نظرنا إلى أقسام تقنية المعلومات فسنجد أنها تشمل هندسة البرمجيات، وعلوم الحاسب، والشبكات، وتحليل المعلومات.

ويرتبط مصطلح تكنولوجيا المعلومات بدور هذا العلم في معالجة المعلومات وتخزينها، وطريقة إستلامها وإصدارها بإستخدام شتى الوسائط التكنولوجية من صور وفيديوهات وأقراص ويتم هذا كله من خلال الحاسب الآلي.

أهمية تقنية المعلومات

لقد فرضت تكنولوجيا المعلومات أهميتها في جميع المؤسسات المختلفة والتي تحتاج إلى هذا العلم بصورة مستمرة خاصة في العصر الذي نعيشه اليوم، وأصبحت جميع القطاعات لا تخلو من قسم الحاسب الآلي.

وفي ظل التطور التكنولوجي الذي نعيشه اليوم فقد أصبح لكل مؤسسة ناجحة موقعًا وتطبيقًا خاصين بها، لذلك تقوم الشركات للإستعانة بالمبرمجين لبرمجة التطبيقات وتصميم المواقع، وكل ذلك يقع ضمن فوائد تقنية المعلومات.

ونتيجة لذلك فقد أصبحت الشركات تحقق أرباحًا طائلة نتيجة إستخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة في التسويق لمنتجاتها والتوسع في عملية الدعايا والإعلان وسهولة التواصل مع العملاء.

ولقد أدت تكنولوجيا المعلومات إلى حدوث طفرة كبيرة بالمؤسسات التعليمية، وذلك من خلال الألواح والأجهزة الذكية التي سهلت عملية التعلم لدى الطالب والمعلم، ووفرت الكثير من الوقت والمجهود.

كما أصبح الحصول على المعلومة أمرًا أكثر سهولة، لما أحدثته تكنولوجيا المعلومات من تطور بشبكات الإنترنت ولما نتج عن ذلك من أساليب التعلم الحديثة كـالتعلم عن بعد.

لقد أدى تطور تكنولوجيا المعلومات إلى إزالة حاجز المكان والزمان بين الأشخاص بإختلاف جنسياتهم ودينهم وإتجاهاتهم، وذلك من خلال الطفرة الكبيرة التي حدثت في عملية التواصل الإجتماعي بشتى أشكاله وصوره.

كما أن كل ما سبق قد عمل على توفير الوقت والجهد والمال في كل العمليات الحياتية، فعلى سبيل المثال أصبح بإمكان الشخص التعلم في أي جامعة بالعالم وهو داخل منزله، كما أصبح بإمكانك حجز تذكرة سفرك من خلال شبكة الإنترنت، وكل ذلك بفضل تقنية المعلومات.

وتمتد أهمية تكنولوجيا المعلومات إلى البنوك وماكينات الصرف الآلي، والتي تعمل بمنتهى السهولة، كما أنها تتمتع بطرق حماية على أعلى مستوى.

بالإضافة إلى أن الشركات تستفيد من تخصصات تكنولوجيا المعلومات المختلفة في عملية تخزين وتنظيم البيانات وتحليلها وذلك من خلال إستخدام البرامج الحديثة والنظم المختلفة.

كما أن إبتكار الأجهزة الإلكترونية الحديثة كالهواتف الذكية والآيباد، وتطور الوسائط التقنية كالصور والفيديوهات، ساعد كل هذا على تسهيل التواصل، وتوفير الوقت والجهد، وتحقيق الإنتشار السريع لدى الشركات.

أنواع تقنية المعلومات

تتعدد مجالات تقنية المعلومات بكثرة ومنها:

  • البرمجة.
  • الشبكات.
  • تحليل المعلومات.
  • الدعم الفني.
  • أمن المعلومات.
  • إدارة التطبيقات.
  • إدارة المشاريع.
  • إدارة البيانات والتخزين.

مستقبل تخصص تكنولوجيا المعلومات

يعد تخصص تكنولوجيا المعلومات من التخصصات المطلوبة بشدة في عصرنا اليوم، نظرًا لكونه من العلوم الحديثة والتي مازال العالم يحتاج المزيد والمزيد من المتخصصين بها لسد إحتياجاته.

ويتزايد الطلب في سوق العمل على خريجي تقنية المعلومات بمجالاتها المختلفة، ولعل قلة عدد الكليات التي تدرس هذا التخصص هو السبب الذي أدى إلى زيادة إحتياج المؤسسات إلى هذا التخصص.

وعلى الرغم من تعدد مجالات تكنولوجيا المعلومات إلا أن جميع مجالاتها ذات أهمية كبيرة ويطلبها سوق العمل بإستمرار، كما تحتاج جميعها إلى الكثير من المهارات الإبداعية والعلمية، ولذلك يزداد الطلب على الخريجين الأكفاء من هذا التخصص.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق