صحة

الفصام تعريفه أسبابه أعراضه وعلاجه

0
(0)

الفصام هو من الأمراض المتعلقة بالعقل والتي يمكن أن تنتج عند الأشخاص بسبب خوفهم الشديد من أمر ما، ولا يقدرون على السيطرة على هذا المرض، ومن خلال هذا المقال سوف نتحدث بشكل كبير عن الفصام وأعراضه وطرق علاجه.

ما هو مرض الفصام ؟

الفصام مرض مزمن، قد يكون ملازم الشخص طوال حياته، ويمكن أن يُسبب انطواء الأشخاص، كما أنه هو اضطراب نفسي لا يمكن للمُصاب التمييز بين الخيال والواقع، كما أنه أحد الأمراض النفسية التي تؤثر على الإنسان في علاقاته بالآخرين.

  • الفصام بالإنجلزي Schizophrenia

أسباب مرض الفصام

  • الوراثة: هي عبارة عن حدوث خلل بالدماغ أو باضطرابات المناعة، وهذا المرض ينتقل بين الأجيال، وقد يتسبب في تعرض الإنسان لصدمة، وهذا يؤدي إلى الفصام، كما أنه يمكن أن يكون ناتج عن تغيرات هرمونية.
  • كيميائية الدماغ: إن الأشخاص الذين قد يُعانون من هذا المرض يكون لديهم اختلال بالتوازن الكيميائي بالمواد التي توجد في الدماغ ومنها السيروتونين كما أنها عبارة عن بعض الناقلات للأعصاب التي تقوم بإرسال رسائل، وعندما يحدث هذا الخلل بالأعصاب فإنه يؤثر على الدماغ.

اعراض مرض الفصام

  • الأوهام: هي أحد المعتقدات الخاطئة التي لا يكون لها أي علاقة بالواقع مثل أن يشعر الإنسان بالتهديد من شخص آخر بدون سبب، أو يمكن أن يشعر بالحب من إنسان أخر.
  • الهلوسة: من خلال رؤية أشياء غير متوقعه أو لم يكن لها وجود، ولكن الشخص الذي يكون مريض بالفصام يمكن أن يكون قد سمعها.
  • التفكير غير المنظم: هو من خلال عدم قدرة الإنسان على التكلم بطريقة صحيحة.
  • السلوك غير الطبيعي: إنه يظهر في الكثير من الأشياء منها تصرفات مثل الأطفال.
  • الأعراض السلبية: من خلال عدم قدرة المُصاب على العمل بطريقة طبيعية، وأيضًا عدم قدرته في التواصل مع الآخرين.
  • تجنب الآخرين: الابتعاد عن الأصدقاء وحدوث مشاكل بالنوم وتغيير المزاج.

علاج الفصام

إن علاج الفصام يتركز بشكل كبير على تخفيف أعراض الفصام، ومنها العلاج النفسي وأيضًا الأدوية التي تكون مضادة للذهان، وعندما تكون الحالة خطيرة يتم نقلها للمستشفى من أجل سلامة المريض، ومن أهم العلاجات الخاصة بمرض الفصام هي:

  • العلاج الفردي: إن هذا النوع من العلاج يُمكن المريض من التكيف مع مرضه، بالإضافة إلى التعامل مع التوتر الذي يكون ناتج عن حالته، كما أن هذا العلاج يتمكن من معرفة العلامات التي تكون مُصاحبة للانتكاس الذي يمكن أن يحدث، وبذلك يتم أخذ الحيطة حتى لا تزداد، هذا بالإضافة إلى المهارات الاجتماعية التي يحرص عليها المريض من أجل الاتصال بالآخرين، وهذا يعمل على إعادة تأهيله من أجل أن يعيش مع الآخرين.
  • العلاج الأسري: تُعد الأسرة هي المجتمع الذي يُحيط بمريض الفصام، لذا لابد من التوعية بالمرض من أجل التعامل معه بشكل صحيح، كما أنه لابد من التأهل المهني للمريض من أجل أن يستمر في عمله وأيضًا لكي يحافظ عليه.
  • هناك حالات عديدة مُصابة بمرض الفصام ولكن لا يوجد علاجات خاصة بها حيث أنه تُعاني من مرض نفسي خطير بالإضافة إلى أنه يصعب علاجه عندما يكون له عامل وراثي وأيضًا يمكن يكون عامل بيئي، وهناك من يعاني من الفصام منذ أن يكون حنين في رحم أمه، خاصة في الشهور الـ 6 الأولى من فترة الحمل.

في نهاية مقالنا عن الفصام حيث أننا قد تعرفنا على مرض الفصام بالتفصيل، بالإضافة إلى أننا تحدثنا على أسباب الفصام كما أنه يكون له عامل نفسي كبير، هذا بالإضافة إلى أننا تحدثنا عن أعراضه وأيضًا عن علاجه لذا نحن في انتظار مشاركاتكم لنا وتعليقاتكم.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق