إسلام

بحث حول الصلاة تعريفها وأهميتها في حياة الإنسان وكيفية أدائها

0
(0)

بحث حول الصلاة وأهميتها ، نعلم جميعاً بأن الصلاة هي ركن أساسي من أركان الدين الإسلامي وهي من الأسباب الرئيسية التي تقرب العبد من الله عز وجل، وهي أول ما يسأل عنه الميت في القبر، وقد ذكر الله عز وجل الصلاة في القرآن الكريم ولكن لم يوضح ما هي الأحكام والشروط الخاصة به إلا أن سنة نبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت كافية ووافية في ذلك الأمر، فقد أخبرنا رسول الله بكافة الأحكام والشروط التي تخص الصلاة حتى يعلم الفرد جيدا ما له وما عليه حتى لا يقع في المحظور.

بحث حول الصلاة

تعريف الصلاة في اللغة والشرع: الصلاة لها أكثر من تفسير ولكن المعنى واضح والصلاة من الممكن تعريفها بطريقين وهما اللغة والشرع على النحو التالي:

الصلاة في اللغة : وهي عبارة عن الدعاء التي يتوجه به الإنسان إلى الله عز وجل على أن يكون ذلك الدعاء فيما ينفع البشر ولا يغضب الله عز وجل بمعنى أن لا يتخلل تلك الصلاة طلب الأذية إلى غيره خلالها.

الصلاة في الشرع : هي تلك الأفعال والأقوال التي يتوجه من خلالها العبد إلى الله عز وجل والهدف الرئيسي منها هي عبادة الله عز وجل والصلاة في الشرع تبدأ بالتكبير وتنتهي بالتسليم.

والصلاة قد وردت في القرآن الكريم من خلال عدة معاني مختلفة والتي من بينها الدعاء الخاصة باستغفار الأنبياء لعباد الله، أو هي الدعاء الخاصة بالملائكة للانبياء بالرحمة وأخيرا هي عبارة عن بيوت العبادة والتي تكون لله عز وجل بدون إشراك.

ما هي أهمية الصلاة في حياة الإنسان ؟

الصلاة من العبادات التي لديها المكانة الكبيرة خاصة في الدين الإسلامي حيث تعد هي أول عمل يسأل عنه المرء عند النزول إلى القبر فإذا كانت صلاة الشخص صالحة يضمن صلاح باقي الأعمال الخاصة به وفي حالة إن كانت الصلاة فاسده فقد فسدت باقي أعمال الشخص، كما أنها تحتل المرتبة الثانية من أركان الإسلام بعد شهادة أن لا إله إلا الله، كما أن الله عز وجل قد فرض الصلاة على الإنسان في جميع الأحوال حتى عند عدم المقدرة عليها أن يؤديها بقلبه.

كما سهل الله عز وجل الأمر على المسافر من خلال صلاة القصر أو صلاة الجمع حتى لا يفوته أي صلاة من الصلوات خلال فترة السفر خاصة السفر البعيد.

خطوات أداء الصلاة

حتى يشرع الشخص في أداء الصلاة الخاصة به عليه أولا أن ينوي إلى الصلاة والقيام بالوضوء أو حتى الاغتسال على أن تكون النية هنا الصلاة ويجب أن تكون الملابس والمكان الذي ستقيم به الصلاة طاهر والصلاة تتم وفقا للخطوات التالية:

النية: لم يحدد الدين الإسلامي نص معين للنية ولكن النية يكون محلها القلب وأن يكون في نية الشخص القيام بأداء الصلاة من أجل إرضاء الله عز وجل وأن تعلى كلمة الله في الأرض.

تكبيرة الإحرام: وهي عبارة الله أكبر والتي لن تنفع دونها الصلاة والتي تؤهل الشخص للدخول إلى الصلاة.

القيام والتلاوة: ويجب على الشخص أن يكون قائم بدون أي انحناء يذكر وأن يقرأ الفاتحة وهي الأصل في الصلاة على أن يقرأ سورة أخرى أو حتى  جزء من القرآن الكريم.

الركوع: وهنا يقوم الشخص بالركوع في كل استقامة مرة واحدة على أن يقول سبحان ربي العظيم ثلاثة مرات.

السجود: والهدف من تلك الخطوة هو الخضوع إلى الله عز وجل ويكون الأرجل والأيدي والوجه ملامس للأرض ويردد الشخص سبحان ربي الأعلى ثلاثة مرات.

التشهد: والذي يأتي بعد كل ركعتين من الصلاة كما يأتي في نهاية الصلوات سواء كانت أربع ركعات أو ثلاثة ركعات ويقرأ بها الشخص التشهد.

التسليم: وهي نهاية الصلاة وهنا يقوم الشخص بإدارة الوجه إلى اليمين وإلى اليسار مع التسليم في كل مرة.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق