أدب

بحث حول أغراض الشعر العربي

4.5
(4)

تعددت أغراض الشعر العربي منذ أيام العصر الجاهلي، وذلك حسب ما تطلبه أحوال الناس، وطبقاً للأهداف التي قيل من أجلها الشعر في كل مرحلة، إلا أنَّه بشكلٍ عام كانت أغراض الشعر العربي محصورةً في عدة أغراض تعود للبيئة التي خرجَ منها، وكان الشعر لفترة طويلة  صوت الناس الوحيد، وفيما يلي بعض أهم أغراض الشعر العربي:

أغراض الشعر العربي : الغزل

يعد الغزل من أكثر أغراض الشعر العربي أهمية على الإطلاق، إذ كان متضمناً في كثير من العصور أو المراحل التي مرَ بها الشعر وقد أخذ الغزل مساحةً واسعةً في ساحة الأدب، واختلف بين فترة وأخرى حسب البيئة وطبيعة المعيشة التي عاشها الشاعر، فوجود اختلاف على سبيل المثال ما بين امرئِ القيس ونزار قباني من حيث البيئة والمعطيات وكل جوانب الحياة أدى إلى اختلاف في بيوت الشعر والمفردات والألفاظ والمعاني التي يتم استخدامها في الشعر.

أغراض الشعر العربي : المدح

عرف الشاعر العربي الجاهلي المديح واتخذه وسيلة للتكسب كان المديح للحكام والكبار والأعيان وكان يُمنح الشاعر من المال على قدر جودة شعره واعجاب الممدوح به، وهو في كثير من الأحيان تجسيد للود الخالص والإعجاب العميق بين الشاعر والممدوح، وهذا واضح في مدح المتنبي لسيف الدولة.

ويعد المدح من أغراض الشعر العربي التي سارت مع الشعر العربي في مسيرته الطويلة، رغم اختلاف كل عصر ومتطلباته وبالرغم من تعدد الشعراء الذين أبدعوا في المدح على مر الزمان فإن ابو الطيب المتنبي أحد أبرز وأهم الشعراء الذين تخصصوا في المدح.

واشتمل المدح على البطولات والشجاعة والصدق والكرم والعفة والافتخار ومن أشهر شعراء المدح في الجاهلية: النابغة الذبياني الذي اشتهر بمدح النعمان بن المنذر.

ومن أمثلة أبيات المدح، بيت للشاعر أحمد شوقي لمدح المعلم:

قـم للمعلـم وفّـه التبجيلا :::: كـاد المعلم أن يـكون رســولا

أغراض الشعر العربي : الحماسة والفخر

يعدُّ هذا الغرض من أشهر أغراض الشعر العربي في كثير من المراحل التي مرَّ بها، بالخصوص في العصر الجاهلي،  فالفخر بالأنساب والأحساب والأصل والمنبت عادة أصيلة من عادات العرب، بالرغم من أنها محرمة دينياً.

أغراض الشعر العربي : الهجاء

وهو غرض من أغراض الشعر العربي التي انتشرت سابقًا في العصر الجاهلي، وبسبب انتشار الحروب الكثيرة والطويلة بين القبائل والتي كانت تستمر لعشرات السنوات والبيئة الصحراوية الجافة. وانتشر هذا الغرض حيث كانت الحروب قائمة على القوة وحد السيف وأما لسان الشاعر كان أشد منها وقعا لما له من آثار حية خالدة لا تموت،  لأن القبائل المتحاربة كانت تتقاتل عن طريق اللسان بواسطة شعرائها، فكان كل شاعر يقول للقبيلة المعادية كلمات وقعها كالسم عليهم، والمتمكن صاحب النفس الطويل هو من كان يصمد حتى ينتصر لقبيلته.

أغراض الشعر العربي : الوصف

وهو من أهم الأغراض وربما أكثرها انتشارًا في الشعر العربي منذ بدايته وحتى العصر الحديث، فنجده بكل قصيدة عربية سواء بشكلٍ مباشر أو غير مباشر وقد كان الشاعر مرتبطا بالأرض والبادية، فشكل ذلك مادة خصبة لأشعاره، كذلك كان يترك العنان لخياله في وصف رحلاته وراحلته أو الوقوف على ذكرياته. فقد كان الشاعر يصف كل ما تقع عينه عليه وكل ما يشعر به، فالوصف من أكثر أبواب الشعر اتساعا على الإطلاق.

أغراض الشعر العربي : الرثاء

كان مديحا في حد ذاته لكن بطابع بكائي يعدد مزايا الميت ومكارمه ويدعو لأخذ الثأر للمقتول وهو أحد أنواع شعر المديح إلا أنَّه يتعلق بذكر خصال وصفات الشخص الميت مصحوبًا ذلك بالأسى والحزن والتفجُّع، وقد كان منتشرًا وما يزال بسبب كثرة الحروب والقتل الذي لم تخلُ منه مرحلة من المراحل التي مرت بها الأمة العربية.

ومن أبرز شعراء الرثاء وأشهرهم نجد الشاعرة المخضرمة الخنساء التي بكت أخاها صخر.

أغراض الشعر العربي : الحكمة

غرض من أغراض الشعر العربي التي تحتوي على النصح عن طريق أفكار وآراء هادفة وذلك بأسلوب سلس وسهل وهين، وتدور الحكمة حول فكرة تحقيق الخير والصواب والبعد عن الخطأ والشر، ويتميز شعر الحكمة بأنه يجمع بين دقة التشبيه والإيجاز وقوة التعابير البليغة والمترادفات المتعددة.

والجدير بالذكر فإنه بالإضافة إلى هذه الأغراض المشهورة في الشعر الجاهلي فقد كان بعض الشعراء يفخرون بسهراتهم الماجنة التي تتغنى بالخمر، وفي المقابل وعلى النقيض كان هنالك شعراء الزهد والحكمة الذين يدعون إلى التفكر في الحياة وزوالها والتحلي بمكارم الأخلاق.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق