أدب

الشعر العربي تعريفه مرتبته ووظائفه

0
(0)

يُعرف الشعر العربي بأنه الخطاب الموزون المقفى، والذي يحمل معنى معيناً، وتحدث عنه ابن منظور فقال: (الشعر منظوم القول غلب عليه؛ لشرفه بالوزن والقافية، ولو كان كل دراية شعراً)، وصرح الفيومي: (الشعر العربي هو: النظم الموزون، وحده ما تركب تركباً متعاضداً، و كان قد مقفى موزوناً، مقصوداً به ذلك، وبذلك فإن الشعر يتمثل بأربعة محددات وقواعد، وهي: المعنى، والوزن، والقافية، والقصد.

مرتبة الشعر العربي

الشعر في عصر الجاهلية -قبل ظهور محمد صلى الله عليه وسلم- كانت العرب تعيش الأفراح إذا ظهر من أبنائها شاعِرٌ مُبدِع، لأنّ الشّعر قَديماً كان يَرفَعُ مِن قِيمَةِ القبيلة وَيُغَيّر مِن مَكانَتِها إلى الأجود بَينَ القبائل، وَيَختَلِفُ أهَميّة الشّعر العربي باختلافِ العُصور التي ظَهَرَت فِيها، فَفِي عَصرِ النُبوّة وظُهورِ الإسلام كان الشّعرُ وَسيلَةٌ مِن وسائِلِ الدفاع عَن رسالَةِ الإسلام ضدّ الكافرين، وَفِي عَهدِ الدولة العباسية والأموية كانَ الشّعر عبارَة عَن سبيل مِن سُبل التَفرِقَة السياسيّة، والفِكريّة، والتنازُعِيّة، والدفاعِ عَن مبادِئِها فِي مُواجَهَةِ خُصومِها.

وظائف الشعر العربي

إذا أمعنّا النظر في تاريخ الأدب عامة والشعر خاصة، نجد أن هنالك أهميّة هائلة للشعر باختلاف الدهر والمكان، لكنّها تتشابه على مرّ العصور في أمور عدّة، أهمّها:

الدفاع عن القبيلة

من أهم وظائف الشعر العربي هو الحراسة القبيلة، لأن الشاعر بقصائده يحمي قبيلته، ويدافع عن سمعتها، فهو رجل الصحافة بخصوص لها.

الشعر ديوان العرب

من المعروف أن الشعر يعتبر ملخص للتجارب الإنسانية، ومصدراً لتدوين معارفهم المتغايرة، وتنطبق تلك الحالة على الشعر العربي، فنجد فيه من الحكمة والمعرفة ما يكفي لتثبيت تلك الفكرة، ولهذا كَثُر استخدام مصطلح (الشعر ديوان العرب) من قِبَل النُّقاد.

الشعر مفتاح لفهم القرآن والسُّنة

وبسبب تلك القصد التعليمية نجد ابن عبّاس يعتني عناية بالغة بالشعر، وينصت إلى حديث الشعراء بكل حرص، ومضى كثير من النقاد العرب على آثاره يؤكّدون تلك الوظيفة التعليمية للشعر. ولقد صرّح أبو زيد القرشي في صدارة (الجمهرة) أنّ من وظائف الشعر العربي اتّخاذ بعض المؤشرات منه على معاني القرآن والجديد، وعليه، فإنّ الشعر شاهد وذريعة إلى فهم الدين والسّنة، ولهذا جعل علماء علوم القرآن والتفسير علم الشعر الجاهلي شرطاً رئيسيّاً من محددات وقواعد المُفسّر والمفتي.

أفاد الإمام الشافعي: (لا يحلّ لأحد أن يفتي في دين الله سوى رجلاً عارفاً بكتاب الله، بناسخه ومنسوخه، وبمحكمه ومتشابهة، ثم يكون بعد ذلك بصيراً بحديث النبي صلى الله عليه وسلم، ويكون بصيراً باللغة، وبصيراً بالشعر).

أبرز الشعراء العرب

كل فترة زمنيّة في التّاريخ العربي لها مجموعة من الشّعراء الذين يميزونها ومن أهمهم ما يلي:

  • من أشهر الشّعراء الذين عُرفوا في العصر الجاهلي هم أصحاب المعلّقات، وهم امرؤ القيس، طرفة بن العبد، زهير بن أبي سُلمى، لبيد بن ربيعة، عمرو بن كلثوم، عنترة بن شدّاد.
  • أما في عصر صدر الإسلام فقد عرف كل من حسّان بن ثابت، سكينة بنت الحسين، الخنساء، كعب بن زهير.
  • ولعلّ من أشهر شعراء العصر العبّاسي هو المتنبّي، وأبو العلاء المعرّي، وأبو نواس، وأبو تمّام، وأبو فراس الحمداني.
  • ومن شعراء العصر الأندلسي بين الموشّحات والتّصوف، أبو البقاء الرُّندي، لسان الدّين بن عربي، ابن حزم الأندلسي.
Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق