ثقافة

اللغة اليابانية تاريخها خصائصها قواعدها وكيف تتعلمها

يتحدث أكثر من 130 مليون شخص تقريبا اللغة اليابانية ، ما يجعلها اللغة التاسعة الأكثر انتشارًا في العالم، وخارج اليابان، هناك حوالي 5 ملايين شخص يتحدثون اليابانية بدرجة عالية من الكفاءة، وهذه اللغة لها تاريخ طويل وتتميز بخصائص وقواعد مختلفة عن باقي اللغات الأخرى، نوضح في هذا المقال مزيد من المعلومات حولها.

تاريخ اللغة اليابانية

يوجد خلاف كبير بين اللغويين حول أصل اللغة اليابانية، لكنها بشكل عام يُعتقد أنها جزء من اللغات الألطية التي تحدثت بها القبائل في آوائل آسيا الوسطى، التي عاشت بالقرب من بحر قزوين، في الألفية السابعة والثانية قبل الميلاد، وتشمل هذه اللغات التركية والمنغولية والمانشو والكورية.

إلا أن اليابانية كلغة مميزة، ظهرت حوالي 300 قبل الميلاد، وترجع أقدم النصوص اليابانية المتبقية إلى القرن الثامن الميلادي، وتُعرف في هذه الفترة باللغة اليابانية القديمة، التي كانت تحتوي على ثمانية أحرف متحركة ولا تميز بين الحروف المتحركة الطويلة والقصيرة.

في 1192، كانت بداية اللغة اليابانية الوسطى، التي أصبحت فيها الحروف الثامنة المتحركة ستة فقط، وفي عام 1590، تم التحول إلى اللغة اليابانية الجديدة أو الحديثة، التي تتميز بخمس حروف متحركة فقط والتمييز بين الحروف المتحركة الطويلة والقصيرة، وهى اليابانية التي يتم التحدث بها حتى اليوم.

خصائص اللغة اليابانية وقواعدها

تشترك اللغة الكورية مع اليابانية في ميزات رئيسية مهمة مثل الهيكل العام، كما أن المستوى الاجتماعي للمستمع يؤثر بشكل كبير على الحوار، لكن لا يزال نطق اللغة اليابانية مختلف اختلافا كبيرا عن الكورية، فضلا عن أن اليابانية لها بعض الخصائص والقواعد الأخرى، مثل:

  • اللغة اليابانية سهلة النطق، هى تحتوي على 5 أحرف متحركة فقط.
  • الأسماء اليابانية لا تحتوي على جنس الشئ، ونادرا ما يتم استخدام أسماء تشير إلى الجمع، فمثلا كلمة (hon) تعني (كتاب وكُتب أو Book وBooks في الإنجليزية)، وكلمة kuruma)) تعني سيارة أو سيارات أو Car/ Cars في الإنجليزية.
  • تصريف الأفعال لا يتأثر بالجنس أو العدد في اللغة اليابانية، حيث يتم استخدام نفس الفعل بغض النظر عن الفاعل.
  • الأفعال اليابانية لها زمنين فقط، زمن المضارع والماضي، حيث يشير المضارع إلى الأعمال المعتادة التي تحدث في الوقت الحاضر، كما يشير إلى المستقبل، والماضي يُستخدم مع الأحداث التي وقعت في الماضي أو في وقت سابق.
  • نظام الكتابة اليابانية معقد، حيث يتم استخدام 3 نصوص رئيسية: (كانجي، هيراغانا، كاتاكانا)
  • النصوص الكانجية اليابانية تعتمد إلى حد كبير على اللغة الصينية.

الدول التي تتحدث اللغة اليابانية

رغم أن التحدث باللغة اليابانية كلغة رسمية يقتصر على اليابان فقط، إلا أن العديد من كبار السن في الفلبين والصين وتايوان وكوريا يمكنهم التحدث باللغة اليابانية، لأنهم تعلموا اللغة خلال الحرب العالمية الثانية، كلغة للإمبراطورية.

كما أن المهاجرين اليابانيين الذين يعيشون في أجزاء مختلفة من العالم (خاصة أمريكا والبرازيل وإنجلترا) يتحدثون اللغة اليابانية في هذه الدول، وتعتبر اللغة اليابانية هى اللغة الثانية الأكثر شيوعا في البرازيل.

تعلم اللغة اليابانية

اللغة اليابانية ليست لغة صعبة التعلم كما تظن، وإن كان من الصعب قليلاً إتقان الكتابة اليابانية بالكامل، لكن التحدث بها ليس بالأمر الصعب، ونوضح لك بعض المصادر والخطوات التي تساعدك في تعلم هذه اللغة:

1- استعن بهذه المصادر

  • مواقع الكترونية

Tofugu

Japanese Pod 101

Japanese-Online.com

  • قنوات يوتيوب

FluentU

Learn Japanese from Scratch

Learn Japanese from Zero!

JapanSocietyNYC

2 – استمع للأفلام السينمائية و الأفلام الكرتونية والأغاني باليابانية.

3 – اكتب الكلمات والجمل التي تحفظها باستمرار.

4 – حاول التحدث باللغة اليابانية مع الأشخاص الناطقين بها.

5 – لا تنس مراجعة الكلمات والجمل بصفة دورية، بحيث تجمع بين تعلم الكلمات الجديدة ومراجعة القديمة التي سبق حفظها وتعلمها.

Print Friendly, PDF & Email
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق