أدب

بحث حول ظاهرة الهجرة

بحث حول ظاهرة الهجرة ، الهجرة هي أحد الظواهر الاجتماعية التي يقوم بها العديد من الناس، وهي عبارة عن انتقال الشخص من وطنه الأصلي إلى وطن آخر لبعض الأسباب مثل العمل أو العلاج أو الإقامة أو غيرها من الأسباب التي تجعله يقيم لفترة من الوقت في بلد غير بلده.

أنواع الهجرة

تنقسم الهجرة إلى عدة أنواع مثل:

  • الهجرة الداخلية التي يقصد بها انتقال الإنسان من المنطقة التي يعيش فيها إلى مكان آخر في نفس بلدته.
  • الهجرة الخارجية وهي التي ينتقل فيها الشخص من مكان إقامته الحالية إلى مكان إقامة خارج البلد الخاصة به أو الانتقال من دولة إلى دولة أخرى.
  • هجرات أخرى مثل: الهجرة المؤقتة، الهجرة الإجبارية، الهجرة الاختيارية وغيرها.

أسباب الهجرة

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعل الشخص يلجأ إلى الهجرة ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الحروب والصراعات التي تجعل الشخص لا يشعر بالأمان في المنطقة التي يعيش فيها ويهاجر في مكان يسود فيه الأمان.
  • البحث عن العمل في حالة عدم توفر فرصة عمل جيدة في البلد الذي يعيش فيه.
  • الزيادة السكانية والازدحام في بعض الأماكن مما يجعل البعض يفر هاربا من تلك الأماكن والبحث عن أماكن يسهل الإقامة والعمل فيها.
  • عدم التوزيع العادل للثروات الطبيعية.
  • وجود نزاعات عسكرية أو ضغوط نفسية.
  • أنتشار بعض الكوارث الطبيعية التي تجعل الشخص يشعر بعدم القدرة على إكمال التواجد في هذه الأماكن.
  • هناك بعض الأسباب الاجتماعية التي تؤثر على الشخص وتجعله يلجأ للهجرة مثل الدين، اللغة، العرق وغيرها من العوامل.
  • قد يكون السبب في الهجرة هو سبب ديني فقط مثل الانتقال من الأماكن التي يوجد فيها أقلية معينة من بعض الفئات والانقال إلى مجتمع أخر به أعداد كبير من نفس الدين.
  • الثروات المعدنية التي توجد في بعض الأماكن وتفتقرها أماكن أخرى، لأن الناس تبحث عن مصادر الثروان المعدنية والطبيعية.

النتائج المترتبة بسبب الهجرة

هناك العديد من الآثار والنتائج المترتبة بسبب ظاهرة الهجرة ومن هذه النتائج ما يلي:

1- الآثار الفردية

  • قد يشعر الفرد الذي يهاجر ببعض المشاعر السلبية التي تجعله لا يشعر بالاستقرار والانتماء والابتعاد عن العائلة والتخلي عن الكثير من المبادئ المجتمع التي تربى عليها.
  • قد تحدث للفرد بعض الآثار الإيجابية مثل تحسين مستوى المعيشة والدخل والحصول على كل المستلزمات الخاصة بالحياة.

2- الآثار المجتمعية

  • قد يتأثر المجتمع الذي يتم الهجرة منه بقلة عدد الأيدي العاملة وعلى الجانب الآخر يزيد المجتمع الذي يتم الهجرة إليه في زيادة عدد الأيدي العاملة.
  • تقل نسبة الفقر والبطالة في بعض المجتمعات التي لا تستطيع تحقيق العمل والدخل المادي الجيد لأصحابها.

3- الآثار السكانية

  • يحدث تغيير في حجم السكان ويكون ذلك من خلال زيادة عدد السكان في بعض المناطق عن مناطق أخرى، ويحدث تناقص في عدد السكان في المناطق التي تم الهجرة منها.
  • يزيد النمو الحضري في الريف نتيجة انتقال أهل الريف إلى المدن وتعلم بعض العادات والتقاليد والمعلومات منهم ونقلها مرة أخرى إلى الريف.
  • لكن من الآثار السلبية ما يسمى التحضر الزائد الذي يحدث نتيجة محاولة أهل الريف اقتباس بعض العادات والتقاليد التي تتماشى مع البيئة الجديدة.

الآن بعد أن تناولنا معكم الأسباب المتعددة التي تؤدي إلى الهجرة والنتائج التي تؤثر على الفرد والمجتمع بسبب الهجرة، يجب على المجتمع الذي يحدث له تضرر من الهجرة البحث عن حلول للأسباب التي تجعل الكثير من أبنائها يهرب ويفر منها ويبحث عن راحته في مكان آخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock