صحة

فقر الدم تعريفه أعراضه أنواعه وعلاجه

فقر الدم ، مشكلة فقر الدم من المشاكل الشائعة التي يعاني منها نسبة كبيرة من الناس، وهذه المشكلة إذا لم يتم علاجها فقد يصل الأمر إلى وجود الكثير من المضاعفات الخطيرة على صحة الإنسان، لهذا سوف نوضح لكم تفاصيل أكثر حول مشكلة فقر الدم وأسبابها وطرق العلاج.

ما هو فقر الدم؟

هو عبارة عن نقص خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين إلى كل أجزاء الجسم.

ويحدث فقر الدم عندنا تقل نسبة الهيموجلوبين في الدم لدى الذكور عن 13،5 g/dL بينما عند الإناث تكون حوالي 15 g/dL.

أعراض فقر الدم

الشخص الذي يعاني من فقر الدم يظهر عليه بعض الأعراض التي تنتج بسبب عدم قدرة وصول الأكسجين إلى كل أنحاء الجسم، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالتعب الشديد.
  • الشحوب في لون البشرة.
  • وجود عدم انتظام في ضربات القلب مع الشعور بخفقان في القلب.
  • وجود ضيق في التنفس.
  • التغيرات المزاجية السريعة.
  • الشعور ببرودة في القدمين واليدين.
  • الشعور بالصداع الشديد.

أنواع فقر الدم

هناك عدة أنواع من فقر الدم ومنها:

  1. فقر الدم الناتج عن نقص الحديد وتكون نسبة الحديد في الدم قليلة، ومن المعروف إن نخاع العظام يحتاج إلى نسبة من الهيموجلوبين، والهيموجلوبين يتجدد عن طريق عنصر الحديد.
  2. نقص الدم الذي ينتج نتيجة نقص بعض الفيتامينات مثل: الفوليك، فيتامين ب 12، فإن نقص هذه العناصر تؤدي إلى نقص إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  3. فقر الدم الذي ينتج بسبب أعراض بعض الأمراض المزمنة مثل: السرطان، الإيدز، مرض النقرس، مرض كرون وغيرها.
  4. فقر الدم اللاتنسجي الذي ينتج بسبب عدم قدرة نخاع العظام على إنتاج نوع معين من خلايا الدم الثلاثية، ولا يزال السبب غير معروف.
  5. فقر الدم الذي ينتج بسبب انحلال الدم الذي يتطور في حالة تلف خلايا الدم الحمراء.
  6. فقر الدم المنجلي، وهذا النوع من فقر الدم ينتقل من خلال الوراثة، ويكون بسبب وجود خلل في نظام الهيموجلوبين الموجود في الدم والذي يجعل خلايا الدم الحمراء ذات شكل استثنائي.

عوامل الخطر التي تساعد في الإصابة بفقر الدم

هناك بعض العوامل التي تساعد على وجود فرصة للإصابة بفقر الدم ومنها:

  • سوء التغذية، خاصة لو كانت الأطعمة خالية من الحديد أو البروتينات أو الفيتامينات التي تساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • وجود أمراض واضطرابات في الأمعاء لأن هذه المشكلة تؤثر على امتصاص الغذاء في الأمعاء الدقيقة، وذلك مثل مرض كرون أو في حالة استئصال جزء من الأمعاء الدقيقة وعلاج جزء منها.
  • وجود الدورة الشهرية عند السيدات أحد الأسباب التي تجعل المرأة معرضة للإصابة بفقر الدم إذا لم تقوم بتعويض هذا النقص في تلك الفترة.
  • المرأة في فترة الحمل كذلك تكون معرضة لفقر الدم إذا لم تتناول أطعمة تحتوي على الفوليك والحديد الذي يدخل في تكوين الجنين.

علاج فقر الدم

  • يتم علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد من خلال تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة من الحديد.
  • أما فقر الدم الذي ينتج عن نقص فيتامين ب 12 أو حمض الفوليك، فيجب تناول جرعات من المكملات الغذائية من هذه الفيتامينات.
  • في حالة الحاجة إلى نقل الدم بسبب بعض الأمراض، يجب أن يتم الحقن من خلال حقن هرمون الإريثروبويتين الذي يحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • يتم علاج فقر الدم اللاتنسجي على حسب حالة إصابة نخاع العظام التالف، ويتم العلاج من خلال زراعة النخاع العظمي وخاصة إذا كان قادر على عدم صنع خلايا سليمة.
  • يتم الامتناع عن تناول بعض العقاقير الطبية التي تعمل على زيادة فقر الدم.

بهذا نكون وضحنا لكم ما هو فقر الدم ؟ والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به والأعراض، وأكثر الفئات المعرضة للإصابة به، وفي النهاية طرق علاج فقر الدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock