أسرةصحة

 الحمل خارج الرحم تعريفه أسبابه أعراضه طرق الكشف عنه ومضاعفاته

كثيرًا ما نسمع إصابة بعض السيدات بحدوث الحمل خارج الرحم وغالباً ما تنتهي بالاجهاض اذا تم الكشف عنها بصورة مبكرة أو في بعض الحالات الأخرى لا قدر الله إذا حدثت مضاعفات صحية خطيرة للمرأة قد تتسبب في عدم حدوث الحمل مرة أخرى، ولذلك دعونا نستعرض معكم في السطور التالية كافة التفاصيل الخاصة بالحمل خارج الرحم وما هي الاعراض الخاصة به وأسباب حدوثها وكيف يمكن تفادي ذلك.

تعريف الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم أو الحمل المنتبذ هو أحد صور الحمل التي نادراً ما تحدث بنسبة تصل إلى 12% مقارنة بحدوث الحمل التقليدي حيث يحدث حمل في قناة فالوب أو خارج إطار الرحم وبالتالي ينمو الجنين بشكلٍ غير طبيعي وسرعان ما يتعرض للوفاة نتيجة عدم وصول الغذاء إليه مما يسبب حدوث تسمم للمرأة إذا لم يتم معالجة تلك الحالة، حيث أن حدوث الحمل الطبيعي ينتج عن تخصيب البويضة من قبل الحيوان المنوي مكوّنة بذلك النواة الأولى للجنين والتي تغرس بدورها في جدار الرحم وتتطلب رحلة طويلة طوال التسعة أشهر حتى تكّون الجنين في نهاية الأمر.

أسباب حدوث الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم بسبب تخصيب البويضه قبل نزولها في تجويف الرحم والتي غالباً ما تحدث بسبب الإصابة بالالتهابات في عنق الرحم والتي تعيق نزول البويضة بصورة طبيعية ومن ثم يحدث الحمل ولكن في إحدى القناتين، وقد يحدث أيضاً بسبب بل وقد تحدث اختلالات أو اضطرابات هرمونية تؤثر على تخصيب البويضه.

أعراض الحمل خارج الرحم

بشكلٍ عام قد لا يتم ملاحظة حدوث الحمل خارج الرحم في بادئ الأمر اي قبل إجراء الفحوصات الطبية حيث تتشابه مع أعراض الحمل التقليدية مثل انقطاع الطمث والشعور بالغثيان والرغبة في القيء، مع تحجر في الثدي أو ظهور هالات سوداء به، مع حدوث ألم حاد في منطقة أسفل البطن واحد جانبي الرحم حيث حدوث الحمل، وفي كثير من الحالات تصاب المرأة بنزيف مستمر يزداد غزارة بمرور الوقت، فضلاً عن الإصابة بالهزل العام والضعف الجسدي الذي يصيب المرأة لفترة من الوقت.

 طرق الكشف عن حدوث الحمل خارج الرحم

يمكن أن يتم الكشف عن حدوث الحمل خارج الرحم من خلال فحص الموجات الفوق صوتية أو الالترا ساوند الذي يمكن الطبيب من كشف منطقة الرحم بالكامل ومن ثم يتم تحديد موقع الحمل بكل دقة والذي يتم من خلاله رفع قيمة الـ (HCG) عن 1،500 mIU/ml، فضلاً عن إجراء فحوصات كشف الحمل الهرمونية عن طريق الدم وذلك من خلال قياس نسبة البروجسترون التي تنخفض بصورة كبيرة بسبب حدوث الحمل خارج الرحم مقارنة بالحالات الأخرى التقليدية.

كيفية التخلص من الحمل خارج الرحم

بالتالي يتم التحرك على الفور عند تحديد موقع الجنين من أجل إزالة الكيس المشيمي عن طريق إجراء عملية جراحية بسيطة يتم من خلالها إحداث شق في منطقة أسفل البطن والتخلص من الجنين، وفي حالات صغر حجم المشيمة ووجود الجنين به مازال ينبض ولم تصاب المرأة بحدوث اي نزيف ففي تلك الحالة يمكن أن يتم سحب تلك البويضة المخصبة داخل تجويف الرحم لكي تستكمل مراحل نموها وتطورها بصورة طبيعية.

مضاعفات حدوث الحمل خارج الرحم

وقد يسبب حدوث الحمل لدى المرأة خارج الرحم مضاعفات صحية خطيرة تتمثل في إنفجار قناة فالوب اذا تضخم حجم الجنين، وفي كثير من الحالات يحدث تسمم نتيجة موت الجنين في الرحم، ولذلك يجب مراجعة الطبيب بصورة مستمرة عند ملاحظة ظهور أي أعراض جانبية خطيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق