تقنية وعلوم

ما هي الهندسة وما هي تخصصاتها ؟

يعتقد البعض خطأ أن الهندسة هي فرع من فروع مادة الرياضيات تقتصر أهميتها ووظيفتها فقط حول ما يتم تدريسه للطلاب خلال المراحل التعليمية المتنوعة بدايةً من المرحلة الإعدادية وحتى المرحلة الجامعية، وفي الحقيقية إنها من العلوم والمجالات التي لها أهمية كبيرة في الحياة بصفة عامة.

فإذا نظرنا إلى تعريف الهندسة بشكل أعم نجد أنها عبارة عن منهج دقيق يتناول العديد من التخصصات المرتكزة على التصميم والبناء وكذلك تشغيل الهياكل والأجهزة المتعارف عليها في الحياة اليومية وأيضًا الآلات، هذا إلى جانب كونها أحد الفروع الأساسية في الرياضيات التي يتم دراستها للاستفادة بها.

وإذا بحثنا بشكل دقيق في التخصصات التي تشتمل عليها الهندسة وتهتم بدراستها نجد أنها متعددة حيث أنها تشمل تعليم التكنولوجيا بشكل موسع، العلوم، الرياضيات، ولهذا يمكننا استيعاب مدى الدور الكبير الذي يقوم به المهندسين في الاكتشافات العلمية والابتكارات وكيفية استخدامها والاستفادة بها في الحياة العملية.

أنواع وتخصصات الهندسة

لكل علم التخصصات التي يهتم بدراستها وكذلك الهندسة فإن لها العديد من الأنواع التي تتيح للدارس إمكانية اختيار النوع المناسب له والراغب في دراسته بشكل متوسع، ومن أبرز أنواعها:

الهندسة الكيميائية

وهو ذلك النوع المسئول عن دراسة التفاعلات الكيميائية وطريقة تكيفيها كما تتعامل الهندسة الكيميائية مع تصميم وبناء وأيضًا تشغيل الآلات، وذلك لتصنيع العديد من المنتجات المتعلقة بالأدوية والأحماض، وأيضًا البلاستيك والأصباغ والمطاط الصناعي.

ولهذا فإن دارس هذا التخصص لابد وأن يكون على قدر كاف من الدراية بالكيمياء والهندسة الميكانيكية حتى يتمكن من النجاح في وظيفته.

الهندسة المدنية

نوع آخر من تخصصات الهندسة المهمة أيضًا في حياتنا لكونها المسئولة عن التصميم والصيانة وكذلك البناء وتخطيط الهياكل وتلعب دورًا كبيرًا في تغيير الجغرافيا كي تلاءم الاحتياجات البشرية أيضًا، ولا تقف أهميتها عند هذا الحد ولكنها تدخل في تشيد المباني والجسور وأيضًا الأنفاق ومباني السكك الحديدية، ووسائل النقل والطرق السريعة.

الهندسة الكهربائية

يركز هذا التخصص من تخصصات الهندسة على توليد الطاقة ودراسة طرق نقلها إلى جانب الجزء الخاص بدراسة الالكترونيات المسئولة عن السيطرة على الأجهزة الكهربائية، ولهذا نجد العديد من الفروع التي تندرج تحت الهندسة الكهربائية منها: هندسة الاتصالات، وهندسة الميكروويف، وهندسة الحاسوب، ومعالجة الإشارات الرقمية.

الهندسة الصناعية

أو الهندسة الإدارية كما يلقبها البعض وهي المختصة بدراسة الإنتاج الفعال وتركز على التصميم الخاص بالأساليب الصناعية وليس الآلات ومحورها، ولهذا نجد وظيفتها تكمن في التخطيط العام للمصنع، التخطيط لأعمال العمال والموظفين، التعامل بشكل اقتصادي مع المواد الخام، وتنسيق المواد الفعالة الخاصة بالمنتجات الجاهزة.

الهندسة الميكانيكية

أحد التخصصات الشهيرة في الهندسة والتي تهتم بالتصميم وعملية التشغيل الخاصة بالآلات المصنع والماكينات، فهي مسئولة عن إدارة الأجهزة المتحركة من خلال تركيزها على توليد وعملية توزيع الحرارة في الغلايات والمحركات المسئولة عن توزيع الحرارة وأيضًا أنظمة التكييف والثلاجات.

هندسة الطيران

وهي من أنواع الهندسة المسئولة عن تصميم الطائرات وكذلك الصورايخ وتهتم كذلك بالمراحل التقنية في عمليات التصنيع والتشغيل، وهناك تخصصات تابعة للهندسة أيضًا منها هندسة التعدين وهي المسئولة عن استخراج المعادن من باطن الأرض ومن ثم تحويلها إلى أشكال، وهناك أيضًا هندسة البترول والهندسة الزراعية والهندسة البحرية والهندسة النووية.

ها هنا نكون قد استعرضنا معكم بشكل مختصر وسريع التعريف الخاص بعلم الهندسة ومدى أهميته في حياتنا، إلى جانب تناول التخصصات والأنواع الخاصة بالهندسة والتي لها أهمية كبيرة ليس فقط على صعيد العلوم ولكن في الحياة بصفة عامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock