صحة

الهستيريا تعريفها أسبابها أعراضها أنواعها وعلاجها

3
(3)

الهستيريا ، الأمراض العصبية والنفسية كثيرة ومتعددة، ومن هذه الأمراض الشائعة الهستيريا الموجودة لدى عدد كبير من الناس حول العالم كله، وفي هذا المرض يفقد الإنسان السيطرة على أعصابه وسلوكه، وسوف نوضح لكم تفاصيل أكثر حول هذا الاضطراب في الشخصية.

ما هي الهستيريا ؟

كلمة الهستيريا هي كلمة يونانية تعني الرحم، لأن اليونانيين كانوا يعتقدون قديما أن هذه المشكلة متعلقة بالنساء فقط، وهذا المرض هو عبارة عن نوع من الاضطرابات والانفعالات التي تحدث للشخص ولا يستطيع السيطرة على انفعالاته وسلوكياته.

أسباب مرض الهستيريا

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الهستيريا ومنها:

  • التعرض لبعض الاضطرابات النفسية.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية.
  • الإصابة بحالة التهيج والارتباك والتقلبات المزاجية.
  • إدمان شرب الكحول.
  • الإصابة بوجود بعض الأمراض في المخ.
  • وجود اضطرابات في الشخصية.

أنواع الهستيريا

يوجد عدة أنواع من الهستيريا ومنها:

  1. الهستيريا الفصامية التي يعاني فيها المريض من وجود بعض المشاكل المتعلقة بالذاكرة والوعي والإدراك لكل ما حول الإنسان.
  2. الهستيريا التحولية، وهو نوع من الأمراض التي يشكو فيها المريض من بعض الآلام الجسدية التي تظهر لأسباب غير معروفة.

أعراض الهستيريا

تظهر بعض الأعراض على مريض الهستيريا تؤكد إصابته بهذا المرض، وفي الغالب يتصرف الشخص بشكل طبيعي، وفي حالة حدوث بعض المثيرات تظهر عليه أعراض المرض ومن هذه الحالات:

  • ظهور شخص معين في حياته عندما يظهر تظهر عليه نوبة الهستيريا.
  • في حالة فقدان شخص عزيز من خلال الموت.
  • في حالة الإصابة أو الفشل غير المتوقع.
  • استعادة بعض الذكريات المؤلمة.

في حالة تعرض الشخص لأي من الأسباب السابقة يحدث له بعض الأعراض المتمثلة في التالي:

  • وجود صعوبة في الحفاظ على ثبات الإنسان.
  • العنف والصراخ.
  • وجود تشنجات في الجسم.
  • وجود تسارع في ضربات القلب بسبب عدم وجود مشاكل في التنفس.
  • الإصابة بوجود احمرار في العين.
  • الشعور بالتصلب في عضلات الرقبة.
  • الضغط بشكل شديد على الأسنان.
  • وجود تصلب في العضلات أو الإصابة بثقل في الأطراف.

السمات الشخصية لمن يعاني من اضطراب الشخصية الهستيرية

توجد بعض السمات التي تدل على إصابة الشخص بمرض الهستيريا ومن هذه السمات ما يلي:

  • يشعر الشخص المصاب بالهستيريا بعدم الارتياح في حالة ما إذا كان هذا الشخص لا يحوز على محور الاهتمام.
  • يرتدي ملابس استفزازية قد يكون بها تلميحات جنسية أو إيماءات.
  • وجود تغيير سريع في الانفعالات والمشاعر.
  • التصرف بشكل يشبه التمثيل والتصنع في التصرفات.
  • الاهتمام بالمظهر الخارجي بشكل مبالغ فيه.
  • من السهل خداع هذه الشخصية بسهولة والتأثير فيها.
  • الحاجة المستمرة إلى تلقي الشكر والمدح فيه.
  • يتميز هذا الشخص بأن قوة تحمله ضعيفة، وفي الغالب لا يستطيع السيطرة على أي إنجازات أو أعمال.
  • اتخاذ القرارات المتسرعة.
  • التهديد بالانتحار دائما لجذب انتباه المحيطين.

علاج مشكلة الهستيريا

يتلخص أغلب أنواع العلاج في مشكلة الهستيريا في العلاج النفسي من الأشخاص المحيطين به، ولا يوجد علاج دوائي للتخلص من المرض، لكن يمكن أن يتم تناول بعض الأدوية المضادة للاكتئاب فقط لو كانت حالة المريض تستدعي ذلك.

نصائح هامة عند التعامل مع شخص يعاني من هذا المرض

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لمن يتعامل مع شخص يعاني من الاضطراب الهستيري ومنها:

  • حاول دائما أن تذكر مميزاته والابتعاد تماما عن النقد.
  • إظهار الاهتمام بالشخص الذي يعاني من الهستيريا بشكل زائد، لأن هذا الشخص يريد الاهتمام المستمر والمبالغ فيه من الآخرين.
  • تقوية العلاقات ما بين هذا الشخص وبين المحيطين به، بحيث يتم محاولة إخراج هذا الشخص من الدائرة المغلقة التي يعيش فيها.

بهذا نكون وضحنا لكم كل ما يخص مرض الهستيريا والأسباب التي دعت إلى الإصابة بهذا المرض موضحين الأعراض التي يعاني منها مريض الهستيريا وكيفية التعامل معه، نرجوا أن يكون الموضوع أعجبكم.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق