إسلام

الإعجاز العلمي في القران

الإعجاز العلمي في القران ، خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وجعل له القرآن والسنة النبوية كسُبل لهدايته وإنارة دربه طوال رحلته في الحياة وحتى يلقى الله عز وجل يوم القيامة، فالله تبارك وتعالى خلق كل نبي وبعث رسله بمعجزات ومن أعظم معجزات رسولنا الكريم كان القرآن الكريم وما اشتمل عليه من إعجاز علمي لا نزال نكتشف أسراره حتى يومنا هذا.

فلم يكن الهدف من القرآن الكريم هو إرشاد المسلم لفهم دينه فقط وإنما لفهمه أمور الدنيا أيضًا، حيث جمع القرآن العظيم ما بين الإعجاز البياني والإعجاز اللفظي وكذلك الإعجاز العلمي، فلن تجد في قوة كلماته وألفاظه وقوته السردية في القصص خال من الأخطاء اللغوية والمعجمية.

فهو كتابًا عربيًا وضع الله من خلاله مجموعة من الأحكام والقواعد التي تنظم معاملات الإنسان الدينية، وأيضًا يضم الكثير من الأخبار والمعلومات في مجال العلوم المختلفة إلى الآن يتم اكتشافها واكتشاف صحتها، فالعلم كل يوم يكتشف معلومة جديدة أخبرنا بها القرآن الكريم منذ ألاف السنين، وهو ما تؤكده الآية الكريمة: ”  لِّكُلِّ نَبَإٍۢ مُّسْتَقَرٌّ ۚ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ”.

وبصورة أعم لكل من يتساءل حول الإعجاز العلمي في القرآن هو  حقائق علمية لم تكن معروفة للبشرية مع نزولها على النبي صلى الله عليه وسلم وقتها، وإنما تمكن العلماء من اكتشافها في وقتنا الحاضر، وعلى الرغم من وجود العديد من المشككين في الإعجاز العلمي في القرآن إلا أن الأدلة القاطعة هي ما تثبت صحة هذا.

أمثلة تأكيدية على الإعجاز العلمي في القران

نستعرض معكم الآن مجموعة من الحقائق التأكيدية على الإعجاز العلمي في القران والتي اكتشافها العلم وأكد صحتها العلماء دومًا، ومن أبرز تلك الأسئلة:

حركة الأرض

حركة الأرض ودورانها حول نفسها التي اكتشافها وتأكد منها العلماء من أهم أمثلة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم وتتوافق مع الآية الكريمة: “وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ۚ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ۚ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ”.

وكذلك الحديث عن الليل الذي ينشأ من النهار نتيجة حركة الأرض وهو ما تؤكده الآية: “وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ”.

عدم امتزاج مياه البحر بالمحيط

قد يعتقد البعض أنه مع التقاء مياه البحار مع مياه المحيط الأطلسي وبالتحديد عند جبل طارق فإن مياه البحر تختلط بمياه المحيط وهو خطأ بالطبع، حيث أنهما يتقابلان ولكن لا يمتزجان معًا، وهو ما أكده الإعجاز العلمي في القرآن في الآية الكريمة: ” مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ”.

ثبات الأرض بسبب الجبال

من الحقائق التي تأكد منها العلم الحديث هو فائدة الجبال الكبيرة في تثبيت الأرض من حدوث أي اضطراب أو سقوط، وهو ما جاء منذ نزول القرآن الكريم في الآية: “وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ”.

قلة الأكسجين مع الارتقاء إلى السماء

كلما اقترب الإنسان من الصعود إلى الفضاء والسماء يضيق نفسه نتيجة لقلة الأكسجين في السماء وهي من الحقائق العلمية الشهيرة المعروفة لدى الجميع، والتي يعود أصلها إلى الإعجاز العلمي في القرآن وبرز ذلك في الآية: “فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ”.

الزوجية في كل شيء

الاعتقاد القديم كان يرجح أن الزوجية أي ما وجود الذكر والأنثى لا يوجد إلا في الجنس البشري والحيواني فقط، ولكن العلم الحديث اكتشف وجود الزوجية في كل شيء على هذه الأرض، وفقًا لما جاء في الآية الكريمة: “وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق