تاريخ

بحث حول الحضارة اليونانية – الإغريقية نشأتها معتقداتها فنها وعمارتها

5
(1)

بداية ظهور الحضارة اليونانية

الحضارة المينوية

نشأت الحضارة المينوية بجزر بحر إيجة وتدعى ايضًا بالحضارة ما قبل الهيللينية، وقد ضمت تلك الجزر جزيرة كريت، وجزيرة السيكلاد، أما عن التاريخ الذي قامت فيه تلك الحضارة فكان بين عامي 3000 و2500 ق.م، ونسبت إلى مينوس، كما عرفت ايضًا بحضارة كريت.

ازدهرت الحضارة المينوية وحققت تقدمًا كبير في شتى النواحي حتى وقعت نهايتها بسبب بركان ثيرا الذي أوقع الجزيرة أرضًا لتنتقل إلى مرحلة جديدة تساهم فيها بشكل أساسي في نشأة الحضارة اليونانية.

نشأة الحضارة اليونانية

هاجر الكثير من شعب جزيرة كريت إلى بلاد اليونان وعاشوا فيها مع طائفة تدعى الآخائيون الذين جاءوا من بلاد البلقان والهيللاد، وشكلوا معًا حضارة جديدة عرفت بالحضارة الهللينية.

عاش الهللينين باليونان وكونوا لأنفسهم قبائل ينظم كل قبيلة منها قوانين وأعراف مستقلة، لكنهم كونوا في النهاية كيانًا واحدًا، ساعد فيما بعد على تقدم الحضارة اليونانية ووصولها إلى أوج الإزدهار.

نشأت الدولة اليونانية على يد مزيج من الحضارات السابقة كالحضارة المينوية كما سبق الذكر والحضارة المسينية.

أهم المدن اليونانية القديمة

أثينا

هي عاصمة الحضارة اليونانية وأعرق المدن اليونانية، عمل أهلها بالتجارة والملاحة، واختار أهلها حكامهم بأنفسهم.

ينسب إلى الحضارة اليونانية في أثينا إرسائها لأول مبادىء الحكم الديمقراطي والحرية، ومن أهم المؤسسات التي وجدت في أثينا: مجلس الشعب ومجلس الشيوخ.

إسبارطة

هي إحدى المدن اليونانية الهامة، كانت الحياة في إسبارطة قاسية فقد كانت مقرًا للثكنات العسكرية والتدريبات القتالية، وقد استطاعت إسبارطة أن تفرض سيطرتها على المدن اليونانية وتعلن عن قوتها نظرًا لنظامها العسكري الذي اتسم بالصرامة والشجاعة.

الآلهة اليونانية

تعددت الآلهة اليونانية، فمنها بعض الآلهة التي انبثقت من أفكار اليونانيين أنفسهم، والبعض الآخر تم استيراده من الحضارات الأخرى المجاورة  للحضارة اليونانية، ومن أمثلة الآلهة اليونانية:

  • أفرودييت (عشتار) وقد أخذوه من سوريا وقبرص.
  • أدونيس.
  • إيزيس من مصر.
  • آمون من ليبيا.
  • كما وجدت بعض الآلهة الأخرى كأثينا، وهيرا، وزيوس، و ديونيسوس.

مظاهر الحضارة اليونانية

الرياضة في بلاد اليونان

إهتم اليونانيون إهتمامًا كبيرًا بالألعاب الرياضية كالمصارعة والسباحة وركوب الخيل والجري والصيد، وكانت اسبارطة مركزًا للقيام بالألعاب والتمارين الرياضية، كما عرف اليونانيون الرياضة المعروفة اليوم بالهوكي، وابتكروا رياضة الجمباز، وكانوا يقيمون المباريات بين الفرق الرياضية ويذهب إليها الناس للمشاهدة والتشجيع، كما عرفوا الألعاب الجماعية والفردية، وينسب إليهم إقامة الألعاب الأوليمبية التي تقام حتى يومنا هذا.

الفن اليوناني

ازدهر الفن اليوناني وتنوعت أشكاله، إلا أن فنون النحت قد اتخذت مكانة خاصة بين الفنون، لأنهم استخدموه في تصوير الأجسام الرياضية التي تميزوا بها وفي التعبير عن بيئتهم، ولوضع التماثيل في معابدهم الدينية.

كما عرف اليونانيون الرقص والموسيقى والتمثيل وبرعوا فيهم، كما برعوا في الغناء وابتكروا الآلات الموسيقية المختلفة وتفننوا في العزف حتى أصبحت الموسيقى جزءًا أساسيًا من الحياة اليونانية.

العمارة اليونانية

تميزت العمارة اليونانية بطراز خاص اعتمد على الأشكال المستطيلة القائمة، وازدهرت العمارة الدينية، وتميزت العمائر بإضافة اللمسات الجمالية عليها كالتيجان والزخارف، فوجدت أنواع مختلفة من الأعمدة كالعمود الدوري والعمود الأيوني والعمود الكورنثي.

شهدت عمارة المعابد انتشارًا كبيرًا بالحضارة اليونانية ومن أمثلتها؛ معبد البارثيون ومعبد أرتيميس وهو واحدًا من عجائب العالم القديم، ومعبد بوسيدون، ومعبد أرخثيون بأثينا.

الفلسفة اليونانية

ترجع نشأة الفلسفة إلى الحضارة اليونانية القديمة، وقد نبغ فيها أشهر الفلاسفة أمثال أرسطو وسقراط وأفلاطون، وأدى إلى ظهورها وجود عدد من الحضارات في ذلك الوقت كالحضارة الفرعونية  والآشورية  وتطورهم مما شجع ظهور الحركات الفكرية والحوار والجدل، فكانت تقام المناظرات بين الفلاسفة اليونانيين والحوارات الجدلية وكانت على مرأى ومسمع من الجمهور، مما أدى إلى تطور كبير بالفكر اليوناني والذي تناقلته الكتب حتى وصل إلى عصرنا اليوم.

الأدب اليوناني

تميز الأدب اليوناني بنوع من الخيال الذي بدى واضحًا في القصص والأساطير اليونانية، كما شمل الأدب اليوناني أنواعًا من الشعر الغنائي والملحمي، وازدهر به الأدب المسرحي.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق