بيئةرياضة وترفيه

السياحة الأيكولوجية أو البيئية مبادؤها أنشطتها أهميتها وطرق تطويرها

السياحة الأيكولوجية أو البيئية

السياحة الأيكولوجية أو السياحة البيئية هي السياحة التي تعتمد على السفر بين المواقع الطبيعية التي تزخر بالتنوع الحيوي من النباتات والحيوانات والبحار والأنهار وغيرها من الموارد الطبيعية، مع التحلي بروح المسؤولية في الحفاظ على البيئة وعدم الإضرار أو المساس بها، بهدف الإستمتاع والإكتشاف والمغامرة.

ويعد تعريف السياحة الأيكولوجية من التعريفات الحديثة، حيث ظهر في ثمانينات القرن الماضي، ويعرف باللغة الإنجليزية بـ Eco tourism، وهو نوع من أنواع السياحة التي تعد البيئة أساسًا لها، وتعتبر السياحة الأيكولوجية والسياحة البيئية شيئًا واحدًا.

أنشطة السياحة الأيكولوجية

تشمل السياحة الأيكولوجية العديد من الأنشطة التي يمكن للسائح القيام بها، ومنها:

  • سياحة السفاري.
  • التخييم.
  • مراقبة الطيور والحيوانات.
  • الإبحار والصيد.
  • زيارة معالم البيئة.
  • إستكشاف الجبال والغابات.
  • التصوير.
  • رصد حركة النجوم.
  • التزلج.
  • التجديف.

أهمية السياحة البيئية

التأمل والإستمتاع بروعة الطبيعة والتعرف على خباياها.

زيادة الدخل القومي للبلاد التي تحسن إستغلال طبيعتها وتجهيزها لإستقبال السياح الأيكولوجيين المهتمين بالبيئة.

كما تسهم في عملية تنمية المجتمع المحلي وزيادة وعيه وثقافته وتشجيع تفاعله مع البيئة من خلال عمليات التطوير وإقامة المشروعات المحلية وتوفير فرص العمل.

الحفاظ على تراث البيئة الثقافي والبيئي عن طريق الإهتمام بزيادة الوعي وإنشاء المحميات الطبيعية وتأهيل سكان البيئة للتعامل معها وإنشاء المنتزهات وتشجيع الفنون الثقافية والمحلية.

إشباع دافع الفضول لدى محبي الطبيعة والذين يسعون إلى إكتشاف المزيد عن البيئات المختلفة من خلال خوض العديد من التجارب التي تضيف إلى شخصياتهم الكثير من الصفات الحسنة.

إطلاق دافع المغامرة لدى الأشخاص من خلال الأنشطة المختلفة التي تتيحها لهم البيئات الطبيعية كالمشي والتسلق وركوب الدراجات وغيرها من النشاطات التي تحفز الإنسان وتطلق طاقاته.

مبادىء السياحة البيئية

  • الحفاظ على تراث الطبيعة ومواردها النباتية والحيوانية.
  • العمل على تفاعل البيئة المحلية مع طبيعة الموقع السياحية وزائريه.
  • الحفاظ على التنوع الحيوي الذي تتسم به البيئة الطبيعية.
  • إستخدام موارد البيئة بطريقة مثلى في تلبية حاجات السائحين، ولتعود الفائدة على سكان البيئة المحليين.

طرق تطوير السياحة البيئية

إقامة المحميات الطبيعية للحفاظ على الحيوانات والنباتات النادرة من الإنقراض.

توعية سكان البيئة المحليين بضرورة الحفاظ على ثروات البيئة الطبيعية، من خلال إقامة الندوات، وعن طريق وسائل الإعلام المختلفة.

الإهتمام بإقامة المشروعات التي تهم سكان البيئة وتتيح لهم فرص العمل.

إنشاء المنتزهات والحدائق الواسعة وإمدادها بالأنشطة المختلفة والخدمات التي تتيح للسائح التنقل بحرية وسهولة والإستمتاع بممارسة الأنشطة.

إلا أن هناك بعض السلبيات بالسياحة الأيكولوجية حيث يحدث أن تتعرض حياة النباتات والحيوانات للخطر إذا ما افتقر السائحين للوعي البيئي وشعور المسؤولية تجاه الطبيعة.

معاقبة كل من تمتد يده بتخريب البيئة كإلقاء المخلفات، ومن يقومون بعمليات الصيد والرعي الجائر وقطع الغابات.

تشجيع الفنون المحلية والتراثية التي يهتم بها سكان البيئة وإستغلالها في جذب السائحين كحفلات الفلكلور والأعمال اليدوية كالتطريز وصناعة الخزف والفخار.

Print Friendly, PDF & Email

يسعدنا أن نعرف تقييمك للمقال

اضغط على نجمة لتقييم المقال

النتيجة

كن أول من يقيم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق