إسلام

بحث حول زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

تعرف على أمهات المؤمنين

زوجات الرسول ص وأسمائهن وعددهن، هذا هو محور حديثنا اليوم، حيث أن نبينا الكريم وزوجاته رضي الله عنهن أجمعين هم القدوة التي سار على نهجها الكثير حتى يومنا هذا في الأقوال والأفعال، وسنسعى لأن نقطع الشك باليقين ونحسم الجدل حول أسباب تعدد زيجات الرسول ص.

فالكثير من الجهلاء وقليلي الخبرة يدعون أن مسألة زواج الرسول ص عدة مرات وبالكثير من النساء بأنه مسألة غير عادلة للمرأة وأن ذلك يرجع إلى حب النبي الكريم في النساء، ولكنه صلى الله عليه وسلم لم يفعل ذلك إلا لحكمة والتزام بأوامر الله سواء لستر مسلمة أو لإعلاء شأن الإسلام.

وكانت هناك أسباب عديدة لتعدد زيجات الرسول ص منها ما هو اجتماعي لتوطيد علاقة النبي الكريم بأصحابه وأقرب الناس لقلبه، ومنها ما هو تشريعي ومنها ما هو تعليمي كي يقتدي به المسلمين، إلى جانب الأسباب السياسية، وكلها بالطبع لخدمة الدعوة في المقام الأول.

وزوجات الرسول ص هن أمهات المؤمنين والقدوة الحسنة لجميع المسلمات، فكل واحدة منهن لها مواقف مع الرسول ص، تعلمن الكثير من الحكم والمواعظ، ويتصفن بصفات عظيمة، فتفوز كل مسلمة تسير على نفس النهج في حياتها الاجتماعية والزوجية، ما جعل لهن مكانة عظيمة في الإسلام.

واليوم سوف نستعرض معكم عدد زوجات الرسول ص بأسماهن حتى يعلمهن الجميع وحتى يتسنى للجميع العلم بهن وبمكانتهن.

زوجات الرسول ص بالترتيب

تزوج الرسول ص بإحدى عشر امرأة طوال حياته، وتوُفي منهم 2 في حياته وتوفى هو قبل التسع الأخريات، وفيما يلي ترتيب زوجات الرسول ص بالأسماء.

خديجة بنت خويلد

وهي الزوجة الأولى لرسولنا الصادق الأمين حيث تزوجها في شبابه وكان حينها يبلغ من العمر خمسة وعشرين عامًا، وكانت قريبة لقلبه وذات مكانة كبيرة حتى أنه لم يتجوز في حياتها بامرأة أخرى.

وأنجب منها جميع أولاده باستثناء إبراهيم، ولها مكانة عظيمة في الإسلام حتى أن جبريل أقرائها السلام وبشرها ببيت لها في الجنة خالي من التعب والصخب.

سودة بنت زمعة

هي الزوجة الثانية التي تزوجها الرسول ص في السنة العاشرة من البعثة بعد وفاة خديجة بنت خويلد وكانت الأقرب إلى قلبه، وكانت تعُرف بالتقوى والصلاح وشدة عطائها كما أنها كانت كثيرة الصداقات.

عائشة بنت أبي بكر

وهي ابنة الصحابي الجليل أبي بكر الصديق أقرب صديق للنبي وأول من آمن به من الرجال، وكانت عائشة هي البكر الوحيدة التي تزوجها الرسول ص وكان ذلك في السنة العاشرة من البعثة، وكان الجميع يناديها بأم المؤمنين لكثرة علمها بأمور الدين وما يتعلق بالحلال والحرام.

ومن شدة تكريم الإسلام لها برءها الله سبحانه وتعالى في حادثة الإفك بآيات من القرآن الكريم عندما تم اتهامها في عرضها، وكان النبي يحبها ويحنو عليها كما كانت قريبة لقلبه.

حفصة بنت عمر

وهي ابنة الفاروق وثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب، وتزوجها النبي في المدينة المنورة وذلك بعد وفاة زوجها.

زينب بنت خزيمة

والتي تزوجها النبي ص في العام الثالث من الهجرة وكانت تلُقب بأم المساكين من شدة إطعامها للمساكين والفقراء وإكرامها لهم.

أم سلمه

هي هند بنت بني أمية وتزوجها النبي الكريم بعد وفاة زوجها أبي سلمه رضي الله عنه، وهي التي تحقق فيها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ما مِن عبدٍ تصيبُه مصيبةٌ، فيقول: إنّا لله وإنا إليه راجعون، اللهمَّ أْجُرْني في مصيبتي وأَخلِفْ لي خيراً منها -إلا أجَره اللهُ في مصيبتِه، وأخْلَفَ له خيراً منها. قالت: فلما تُوفِّيَ أبو سلمه ورددت الدعاء وأخلف الله عليها بما هو خير منه وهو الزواج من رسول الله ص.

صفية بنت حيي بن أخطب

كانت من سبايا غزوة خيبر وأعتقها النبي يوم خيبر وتزوجها.

جويرية بنت الحارث

والتي كانت من سبايا غزوة بني المصطلق وعرض عليها النبي ص الزواج منها مقابل عتق رقبتها ووافقت وتزوجت بالرسول ص، وكان العتق هو مهرها، ومن خلالها نشر النبي الدعوة بين قومها ودخل الكثير منهم الإسلام.

زينب بنت جحش

من زوجات الرسول ص التي تعتبر ذات مكانة وشأن كبير في الإسلام، وهو ما جعلها دائمة التباهي بهذا أمام زوجات النبي الأخريات، حيث نزل في زواجها من النبي قرآنًا يتُلى وذلك لإبطال ظاهرة التبني التي يحللها البعض.

أم حبيبة

هي رمله بنت أبي سفيان وأصبحت من زوجات الرسول ص بعد وفاة زوجها عبيد الله بن جحش، وخلال الهجرة إلى الحبشة دفع النجاشي صداقها الذي كان أربعمائة دينار، وعاشت بعد وفاة النبي ص فترة طويلة حتى وفاتها المنية في خلافة أخيها معاوية بن أبي سفيان.

ميمونة بنت الحارث

وهي خالة خالد بن الوليد رضي الله عنه وذلك بعد تحلله من عمرة القضاء، والنبي الكريم هو من أطلق اسم ميمونة عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock