رياضة وترفيه

أهم الأماكن السياحية بلبنان

أجمل الأماكن السياحية بلبنان وأشهرها

الأماكن السياحية بلبنان ، رحلتنا اليوم إلى لبنان، البلد الرقيقة المدللة، حيث أشجار الأرز، وصوت فيروز، ووديع الصافي، والنسيم اللطيف، والسكان المضيافين، فهيا بنا لنتعرف في مقالنا اليوم على أهم الأماكن السياحية بلبنان؛ دع الهواء ينسم علينا مثلما قالت فيروز واحمل عدتك وانطلق معنا.

أهم الأماكن السياحية بلبنان

مغارة جيعتا

مغارة جيعتا من أهم الأماكن السياحية بلبنان، والتي كانت قد رشحت لتكون من عجائب الدنيا السبع، لكن لم يتم اختيارها بشكل نهائي، ولكن تظل واحدة من أهم المعالم السياحية بلبنان والتي تجذب أعدادًا هائلة من السياح سنويًا.

تقع مغارة جيعتا بوادي نهر الكلب وعلى بعد 18 كم من مدينة بيروت، وتتكون مغارة جيعتا من مجموعة من الكهوف المتكونة من التجاويف المنحوتة على أشكالٍ بلورية وقبابٍ وأشكالٍ متدلية من الأعلى، ورواسب الكلسية، وتمر من بينها المياه التي يستطيع الزوار بركوب القوارب من عليها والمضي في رحلة داخل المغارة.

غابات الأرز

دائمًا ما يرمز للبنان بأشجار الأرز، وذلك لأنها ومنذ عصور طويلة كانت تغطي مساحات واسعة من أراضيها، وحتى ولو بدأت أعداد غابات الأرز بلبنان في التضاؤل فإنها لا تزال تحتفظ بعدد لا بأس به من غابات الأرز الساحرة والتي يتوافد عليها السائحين من مختلف العالم.

على مر التاريخ كان الناس يستخدمون أخشاب شجر الأرز في الصناعات المختلفة، كما كانت تعتبر موئلًا للكثير من المسيحين الهاربين من اضطهادات الوثنيين لهم، فهي غابات عتيقة تحمل أشجارًا على قيد الحياة منذ آلاف السنين.

من أشهر غابات الأرز بلبنان غابات أهدن، تنورين، ارز بشري، ومحمية ارز الشوف، وتعيش بغابات الأرز بعض الحيوانات البرية الأليفة واللطيفة في آنٍ واحد وكذلك الطيور، ومنها النمنمة، العقاب، القرقف، وتنتشر بها النباتات البرية الأخرى.

قصر بيت الدين

يقع قصر بيت الدين ببلدة الشوف، جنوب بيروت، وقد بني في أوائل القرن التاسع عشر على يد الأمير بشير الثاني والذي اتخذه بيتًا له، واستغرق بنائه 30 عامًا، والآن هو مقرًا صيفيًا لرئاسة الجمهورية اللبنانية.

قصر بين الدين من أهم الآثار الموجودة بلبنان، فقد بني بالحجر اللبناني الأصيل، ويحمل في داخله فنونًا زخرفية ترجع إلى الفن الدمشقي القديم، وتعتبر زخارف القصر الهندسية هي أجمل ما يميزه.

الزائر لقصر بيت الدين سيرى أنه قسم إلى أربع أقسام وهما؛ دار البرانية، الدار الوسطى، دار الحريم، الميدان، المضافة، فضلًا عن الحمامات وغرف التدليك والملابس ذات النقوش العربية الرائعة.

يحتوي القصر على الكثير من الأغراض التاريخية، كمقتنيات شخصية تعود إلى تلك الفترة التاريخية من عصر الأمير بشير، والكثير من اللوحات التراثية، وتقام بالقصر الكثير من الحفلات بيومنا هذا.

متحف بيروت الوطني

متحف بيروت الوطني من أهم المعالم الأثرية بلبنان، إذ يقع بشارع دمشق بالعاصمة بيروت، وقد افتتح المتحف في عام 1942 م.

يحتوي المتحف على عدد كبير من الآثار والقطع الفنية الثمينة يبلغ عددها 1300 تحفة اثرية.

 تعود التحف الفنية الموجودة بالمتحف إلى عصورٍ مختلفة كالعصر الفينيقي، وكذلك لوحاتٍ بيزنطية منها ملاحم شعرية ورسوماتٍ من الموزاييك، كما يحتوي على بعض القطع الفرعونية القديمة، وآثارًا رومانية وهلنستية مختلفة.

الكورنيش

يمتد كورنيش لبنان من منطقة “الزيتونة باي” وحتى “الرملة البيضاء”، وعلى كورنيش لبنان وحيث صائدي الأسماك، وبائعي الآيس كريم، وصوت الأمواج المتلاطمة، يمكنك المشي والاستمتاع بمنظر الطبيعة وجمالها، كما تحيط به الكافيهات والمطاعم من الجانب، حيث يمكنك الجلوس وتقضية وقت ممتع مع عائلتك.

قصر سرسق

قصر سرسق واحدًا من أهم الأماكن السياحية بلبنان، حيث يرجع تاريخه إلى عام 1910، وتم بنائه على يد نقولا سرسق فوق هضبة حي الأشرفية بمدينة بيروت، وكان صاحبه قد أوصى بتحويل القصر إلى متحف يتبع الدولة بعد وفاته.

وقد تم تحويل القصر بالفعل إلى متحف وطني يضم مجموعة من الفنون الحديثة عام 1961، ويعرض عددًا من الفنون الإسلامية وكذلك الأعمال الأدبية المعاصرة، كما كانت تتم فيه استضافة الرؤساء والضيوف الدوليين في زيارات رسمية للبنان.

ويعتبر قصر سرسق اليوم واحدًا من أهم المتاحف التي تقام فيها المعارض الأدبية والفنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock