صحة

بحث حول الأسبرين مكوناته واستخداماته أضراره وتناول الأطفال له

الأسبرين من أكثر الأدوية استهلاكا بالعالم

ما هو الأسبرين؟

  • الأسبرين هو أشهر المسكنات الموجودة بالعالم، والتي تم استخدامها منذ القدم، حيث كان يتم استخلاصه من لحاء نبات الصفصاف لأكثر من 2000 عامًا؛ حتى تطور الاسبرين إلى شكله الحالي والذي نراه اليوم. ويتميز الأسبرين بسهولة تصنيعه وسعره المناسب.
  • ويرجع الاسبرين بشكله الحالي إلى قبل 100 عامًا، ولا يزال أكثر الأدوية استخدامًا في العالم حتى اليوم، وتشير الأبحاث إلى أنه يتم استهلاك حوالي 35.000 طن من الأسبرين سنويًا.
  • والـ Aspirin هو علامة تجارية تمتلكها شركة أدوية ألمانية تسمىBayer، وقد تم بها تحضير الاسبرين على يد العالم فيلكس هوفمان، والمصطلح العلمي له هو حمض اسيتيل الساليسيليك.

مكونات الأسبرين

يحتوي الاسبرين على عدة مواد أساسية ومنها مركب الفينول وحمض الكبريتيك وهيدروكسيد الصوديوم وثاني اكسيد الكربون، وأما حمض الساليسيليك فهو المادة الرئيسية التي تقوم عليها صناعة الاسبرين والتي تستخلص من نبات الصفصات والذي يعمل كمسكن للأمراض الروماتيزمية والصداع وخافض للحرارة.

استخدامات الأسبرين وفوائده

يعتبر الأسبرين من أكثر الأدوية انتشارًا والذي يستخدم في علاج الكثير من الأعراض البسيطة وكذلك القوية ويعتبر ذلك من أهم مميزاته؛ حيث يدخل الاسبرين في علاج الآلام المعتدلة والمتوسطة أيضًا والتي تتعلق بآلام الدماغ والصداع النصفي والحمى وارتفاع الحرارة والكثير من الأعراض والتي يمكن اجمالها فيما يلي:

  • خفض الحمى.
  • تسكين وتخفيف الألم.
  • آلام الدورة الشهرية.
  • تخفيف ألم العضلات والأسنان ونزلات البرد والانفلونزا والصداع.
  • الحد من حالات التورم ووإلتهاب المفاصل والالتواءات.
  • علاج جلطات الدم والتي تمنع من حدوث السكتات الدماغية والنوبات القلبية.
  • في حالات ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم، وارتفاع ضغط الدم.
  • وتستخدم الجرعات العالية من الأسبرين لتقليل اعراض الحمى الروماتيزمية والتهاب المفاصل الروماتيزمي والشغاف.
  • الوقاية من بعض أنواع السرطان خاصة سرطان القولون والمستقيم.
  • اثبتت الابحاث اهمية الأسبرين في علاج امراض الجهاز المناعي حيث يزيد الأسبرين من معدل انتاج الجسم لمادتي الانترفليكون والانترفرون واللتان تعملان على تغذية الجهاز المناعي بالبروتينات اللازمة.
  • تستخدمه الحوامل والمرضعات بجرعات منخفضة، ويفضل عدم تناولهم لجرعات عالية منه.
  • لم تقتصر فائدة الأسبرين على الانسان فقط؛ فقد اثبتت الابحاث أهميته ايضًا لنمو النبات ومحاربة الفطريات الموجودة به وزيادة مقاومته لها.

احتياطات تناول الاسبرين

بالرغم من سهولة تناول دواء الاسبرين وشيوعه بين الناس، إلا أنه يجب الأخذ ببعض الاحتياطات عند تناوله خاصة في الحالات التالية:

  • الاصابة بقرحة المعدة.
  • المصابين بالربو.
  • حالات عدم اتزان معدلات ضغط الدم.
  • مشاكل الكبد والكلى، ومرض السكري.
  • أثناء السكتات الدماغية.
  • حالات النزيف المختلفة.
  • تناول الكحول؛ حيث أن تناول الكحول والتبغ بكثرة أثناء تناول الاسبرين قد يؤدي إلى حدوث نزيف بالمعدة.

استخدام الاسبرين للاطفال

لا يفضل استخدام الاسبرين للاطفال الأقل من 16 عامًا إلا بإشراف الطبيب لأنه قد يؤدي إلى خطورة الاصابة بأمراض الجهاز العصبي والكبد لديهم.

اضرار الأسبرين والآثار الجانبية له

  • تهيج المعدة والأمعاء.
  • عسر الهضم والغثيان.
  • تفاقم أعراض الربو.
  • القىء والنعاس.
  • طنين الأذن.
  • الطفح الجلدي.
  • صفير وصعوبة بالتنفس.
  • سرعة ضربات القلب.
  • تورم بالوجه والشفتين والعيون واللسان والحلق.
  • التهاب ونزيف بالمعدة (أثر جانبي أقل شيوعًا) خاصة لدى كبار السن.

المصادر

https://www.medicalnewstoday.com/articles/161255.php

https://www.everydayhealth.com/drugs/aspirin

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock