علوم إنسانية

بحث حول علم النفس تعريفه ونشأته وفروعه النظرية والتطبيقية

قد يكون علم النفس العلم الأكثر إثارة للجدل

تعريف علم النفس

علم النفس هو العلم الذي يعني بدراسة سلوك الكائن الحي ودراسة جميع جوانب الشخصية بهدف الوصول إلى المعرفة المنظمة بطريقة علمية.

ويعرف أيضًا بأنه علم دراسة السلوك الإنساني والعلاقات بين البشر، ولا يتضمن سلوك الفرد وأفعاله الظاهرة فقط، ولكن يمتد ليشمل حاجاته الداخلية والعوامل المؤثرة فيها.

نشأة علم النفس

بدأ علم النفس من قديم الأزل حين كان يرى الإنسان أحلامًا ويسعى إلى تفسيرها، وعندما كان يحس البشر بالمشاعر التي تقطن بداخلهم من الخوف والقلق والحب والكراهية، وكان علم النفس يندرج تحت علم الفلسفة ويعتبر الفلاسفة هم أول من طرحوا مواضيع النفس الإنسانية ودرسوها وقاوموا بتحليلها، فقد حاول الفلاسفة معرفة وتفسير النفس البشرية عن طريق ملاحظة سلوكيات البشر، فقال أفلاطون بأن النفس لا مادية على عكس الجسد ذو الطبيعة المادية، وقال أرسطو أن النفس شيء غير الجسد، أما ديكارت فقد نادى بالتوافق بين وظيفة الجسد والخبرة والسلوك من ناحية أخرى، وهذا كله قد تم تحت مظلة علم الفلسفة.

وبدأ كعلم مستقل عن الفلسفة في عام 1879 وكان ذلك عندما قام العالم الألماني “فونت” بإنشاء أول معمل ومختبر لعلم النفس بمدينة ليبزج بألمانيا، وكان الهدف من ذلك هو إعطاء علم النفس صفة العلم عن طريق اجراء العمليات التجريبية العلمية.

فروع علم النفس

تنقسم فروع علم النفس إلى قسمين؛ وهما الفروع النظرية والفروع التطبيقية، والفروع النظرية هي الفروع التي تقوم بوضع الأسس النظرية والمنهجية للموضوعات التي يدرسها هذا العلم، أما الفروع التطبيقية فتقوم باستخدام ما انتهت منه الفروع النظرية لحل مشكلات المجتمع وتطبيق تلك الأسس.

الفروع النظرية لعلم النفس

علم النفس العام

وهو العلم المسؤول عن دراسة المبادئ والقوانين التي تحدد سلوك الإنسان.

علم النفس الفارق

وهو العلم المعني بدراسة الفروق بين الأفراد في الشخصية والاستعدادات.

علم النفس الارتقائي (النمائي)

يقوم علم النفس الارتقائي بدراسة مراحل النمو بداية من مرحلة المهد وحتى مرحلة الشيخوخة وخصائص كل مرحلة، والأسس التي تتحكم على مسار النمو في كل هذه المراحل.

علم نفس الشواذ

يقوم بالبحث في نشأة الأمراض النفسية والعقلية الشاذة ويقوم بوضع الأسس لعلاجها.

علم نفس الحيوان

يفسر هذا العلم سلوكيات الحيوان، ودوافعه ورغباته، ويعتبر هذا هامًا جدًا للعاملين بمجال تدريب الحيوانات.

علم نفس الفسيولوجي

وهذا العلم يقوم بدراسة تأثير سلوك الفرد على الجسم من خلال دراسة كيفية عمل الجهاز العصبي والوصلات الموجودة به.

علم النفس الاجتماعي

وهو العلم الذي يبحث في سلوك الفرد بصفته عضو في جماعة، ويدرس سلوكياته تحت تأثير المواقف الاجتماعية المختلفة.

الفروع التطبيقية لعلم النفس

علم النفس التربوي

وهو العلم الذي يقوم بدراسة السلوك في المواقف التربية داخل الأسرة والمدرسة، أي هو العلم الذي يبحث في مجال التربية والتعليم.

علم النفس الصناعي

وهو العلم الذي يستهدف حل المشكلات التي تحدث في مجال الصناعة وبما يؤدي إلى رفع الكفاءة الإنتاجية.

علم النفس التجاري

يعمل هذا العلم على دراسة دوافع البيع والشراء وحاجات المستهلكين وقياس اتجاهاتهم النفسية التي تدفعهم لشراء المنتجات.

علم النفس الجنائي

يدرس هذا العلم دوافع حدوث الجرائم ويقترح سبلًا للعقاب وحساب المجرمين وكذلك اصلاحهم.

علم النفس القضائي

يدرس هذا العلم الدوافع الشعورية واللاشعورية والتي ترتبط بالدعاوي الجنائية

علم لنفس الاكلينيكي

ويهدف إلى التشخيص والعلاج عن طريق المقاييس والاختبارات النفسية.

علم النفس الارشادي

يعمل على مساعدة الأسوياء والذين لديهم بعض المشكلات النفسية على حل مشاكلهم بأنفسهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock