علوم إنسانية

بحث حول علم الاجتماع تعريفه نشأته أهميته أهدافه علاقته بالعلوم الأخرى وأهم علمائه

علم الاجتماع من أبرز العلوم الإنسانية

تعريف علم الاجتماع

علم الاجتماع هو أحد العلوم الإنسانية، وهو العلم الخاص بدراسة المجتمع البشري بكل أنواعه وطوائفه، بهدف معرفة طبيعة كل مجتمع وخصائصه والقوانين التي يسير عليها.

 كما يقوم علم الاجتماع بدراسة سلوك الجماعات وأنظمتها، وحياة الأفراد بداخلها، والطرق التي تكونت بها تلك الجماعات وكيف تطورت وما هي طبيعة العلاقات بين أفرادها.

وبناءً على ذلك أيضًا يقوم علم الاجتماع بدراسة الظواهر الموجودة بالجماعات، كما يناقش القضايا المجتمعية التي لا يخلو أي مجتمع منها كالطلاق والفقر والانتحار وغيرها.

نشأة علم الاجتماع

إن أصول هذا العلم ترجع إلى الفلسفة، ورأى الكثير من المفكرين ان بداية علم الاجتماع ترجع إلى العصر اليوناني وظهور الفلسفة اليونانية، وأن مفكري وفلاسفة اليونان كانوا قد ساهموا في هذا المجال كأفلاطون وأرسطو، ولكن لم توضع مبادئ لهذا العلم ولم يعرف له مسمى إلا بعد ظهور ابن خلدون.

أهم علماء علم الاجتماع

ابن خلدون

ويعتبر بن خلدون هو المؤسس الحقيقي لهذا العلم والذي أسماه العمران البشري، والذي وضع مبادئه في مقدمته المشهورة بـ “كتاب العبر، وديوان المبتدأ والخبر، في أيام العرب والعجم والبربر، ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر”.

تعريف علم الاجتماع عند ابن خلدون

يعرفه ابن خلدون علم الاجتماع في مقدمته بأنه “ما يعرض لطبيعة ذلك العمران من الأحوال مثل التوحش والتأنس والعصبيات، وأصناف التغلبات للبشر بعضهم على بعض، وما ينشأ عن ذلك من الملك والدول ومراتبها، وما ينتحله البشر بأعمالهم ومساعيهم من الكسب والمعاش والعلوم والصنائع، وأثر ما يحدث في ذلك العمران بطبيعته من الأحوال،… وما لذلك من العلل والأسباب”

أسباب نشأة علم العمران “الاجتماع” عند ابن خلدون

  • وقوع المؤرخين في الكثير من الأخطاء نتيجة تعصبهم لمذاهب معينة وكذلك الجهل بالقوانين الاجتماعية السائدة.

وكان ابن خلدون أول ما وضع المبادئ العامة التي يرتكز عليها علم الاجتماع.

اوجست كونت

واجه علم الاجتماع الكثير من الصعوبات بعد ابن خلدون، حتى جاء القرن التاسع عشر، وظهر العالم الفرنسي أوجست كونت وبدأ بوضع المنهج العلمي لعلم الاجتماع، وينسب إلي أوجست كونت نشأة علم الاجتماع الحديث، وقد كانت الظروف الموجودة بعصره من أحداث الثورة الفرنسية والفوضى المنتشرة بالمجتمع الفرنسي سببًا من أسباب رغبة أوجست كونت في عمل بعض الإصلاحات الفكرية بالمجتمع الفرنسي.

اسهامات أوجست كونت

اقترح كونت شرطان لفهم ظواهر المجتمع:

الشرط الأول هو أن تتم الظواهر الاجتماعية وفقًا لقوانين محددة وبالبعد عن الاهواء والصدف.

الشرط الثاني وهو ضرورة معرفة الناس لهذه القوانين.

 ومن هنا كان لابد من وجود علم يختص بدراسة تلك الظواهر الاجتماعية والكشف عن تلك القوانين، فقام كونت بوضع منهج علم الاجتماع الحديث.

وقد قام بتسمية هذا العلم ب ” علم الطبيعة الاجتماعية ” في البداية، ثم سماه علم الاجتماع فيما بعد، وقسمه إلى (الديناميك الاجتماعي وتهتم بدراسة تطور المجتمعات، والستاتيك الاجتماعي تهتم بدراسة المجتمعات في حالات استقرارها).

اميل دور كايم

هو عالم اجتماع فرنسي، وقد قدم الكثير لعلم الاجتماع وتصدى للكثير من المعارضين لاستقلال هذا العلم، وقام بدراسة ظواهر المجتمع وأنظمته، حتى أصبح زعيم المدرسة الفرنسية في علم الاجتماع.

اتسعت كتابات اميل دور كايم فتحدث بها عن أهمية علم الاجتماع، ونشأة النظم الاجتماعية الجديدة، والنظام الأخلاقي في المجتمع والحقائق الاجتماعية.

قدم اميل دور كايم العديد من الاسهامات في مجال علم الاجتماع ومنها مناقشة تطور المجتمعات ومناقشة قضايا كالانتحار، وكتب عن قواعد المنهج بعلم الاجتماع.

أهمية علم الاجتماع

  • إدراك الفوارق بين الثقافات:

يساعدنا علم الاجتماع على رؤية العالم بوجهات نظر مختلفة من خلال التعرف على العديد من الثقافات ومعرفة بنيتهم الاجتماعية وأساليب حياتهم، بما يجعلنا نتقبل الآخر ونتقبل عاداته وثقافته.

  • تقييم آثار السياسات:

معرفة الأثار الناتجة عن بعض السياسات الصادرة من السلطات وأنظمة الحكم ومعرفة تأثير ذلك على المجتمع ونتائجه.

  • التنوير الذاتي:

يمكننا علم الاجتماع من فهم أنفسنا، وقد نجحت الكثير من المجموعات الاجتماعية في عمل إصلاحات اجتماعية ناجحة كجماعات مدمني الكحول والمخدرات أو جماعات الحفاظ على البيئة.

أهداف علم الاجتماع

الاهداف النظرية

  • تحديد الدعائم الاساسية التي ترتكز عليها الجماعات ودراسة ظواهر المجتمع لمعرفة المبادىء العامة لحياة ذلك المجتمع وخصائصه.
  • دراسة التطورات التي تمر على المجتمع والتي تؤثر على ظواهره وأنظمته، خاصة أن الظاهرة الإجتماعية دائمة التغير والتقلب من فترة لأخرى.
  • دراسة الوظائف الإجتماعية ومعرفة مدى تأثرها بحياة المجتمع وظروفه كوظيفة الزواج؛ فالغرض الاساسي منها هو تنظيم العلاقات بين الجنسين والتكاثر، ولكن في بعض العصور أصبح الغرض منها دعم العلاقات بين الحكام والدول.
  • دراسة العلاقات الاجتماعية ودراسة الاندماج والتفاعل بين الأفراد، وتأثير ذلك على الجماعات الصغيرة، وصولًا للجماعات الأكبر.
  • الوصول إلى القوانين والنظريات الإجتماعية والتي تنظم حياة الجماعة.

الاهداف العملية

يهدف علم الإجتماع إلى احداث عمليات الإصلاح بالمجتمع والتخطيط وخدمات الخدمة الاجتماعية التي يقدمها العلم نفسه إلى المجتمع.

علاقة علم الاجتماع بالعلوم الأخرى

علاقته بعلم النفس

إن الأمور التي يعالجها علم النفس دائمًا تقع تحت تأثير المجتمع، فالكثير من الظواهر النفسية كالقيادة والانفتاح والانطواء وغيرها من السمات الشخصية ترجع إلى أسباب اجتماعية، لذا ظهر علم النفس الاجتماعي وعلم نفس الشعوب وعلم النفس الجماعي، وهذا كله يشير إلى ارتباط العلمين وعلاقتهما القوية.

علاقته بعلم الجغرافيا

ان التأثيرات البيئية ذات تأثير قوي على المجتمعات، فمثلًا اكتشاف آبار البترول بمنطقة معينة يحولها إلى منطقة عمرانية غنية، وقيام الزلازل والبراكين يدفع السكان إلى الهجرة، اذن فالظروف البيئية تحرك الانسان وتدفعه لتغيير بيئته وربما عاداته وقوانينه بهدف التأقلم مع البيئة الجديدة

علاقته بعلم التاريخ

يرجع عالم الاجتماع دائمًا إلى علم التاريخ ليعرف القوى المحركة لقيام الحروب والثورات، والأسباب الحقيقية الكامنة وراء الأحداث السياسية، وكذلك لدراسة أحوال المجتمعات في تلك الفترات، والعلاقات الاجتماعية والقوانين الموجودة آنذاك.

علاقته بعلم الانثربولوجيا

تعتبر الانثربولوجيا علمًا متفرعًا من علم الاجتماع، ويدرس كل ما يخص الانسان واصوله وسلالته وجنسه وثقافته بما يعود بالنفع على علم الاجتماع وبما يخدم أهدافه.

علاقته بعلم الاقتصاد

يرتبط علم الاقتصاد وعلم الاجتماع بالمجتمع الذي يبحث عن الثروات ويقوم بتوزيعها وبالأيدي العاملة المنتجة، ومن هنا ظهر علم الاجتماع الاقتصادي والذي يدرس قوانين الإنتاج والعملات والعلاقات بين أصحاب رؤوس الأموال والعمال.

علاقته بعلم السياسة

ان عالم السياسية ليكون قادرًا على عملية التحليل السياسي لنظام حكم ما يلزمه معرفة العديد من الحقائق الاجتماعية عن هذا المجتمع، كدراسة أسباب خضوع شعب ما لزعيم سياسي، أو دراسة القوى السياسية المؤثرة في الشعوب، ومن أجل ذلك ظهر علم الاجتماع السياسي ويهتم هذا العلم بدراسة النظم السياسية للقبيلة والقرية والمدينة ودراسة العلاقات الاجتماعية التي تربطهم بالعالم الخارجي.

المصادر

  • كتاب علم الاجتماع، أنتوني غِدِنز
  • كتاب مبادئ علم الاجتماع، أحمد رأفت عبد الجواد
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock