تقنية وعلوم

بحث حول الكيمياء تعريفها وتاريخها وفوائدها وأنواعها وأشهر علمائها

الكيمياء علم يكشف لنا طبيعة المادة والعناصر المكونة لها والتفاعلات الحادثة، وهي علم أسهم بشكل واضح في إحداث طفرة في طرق العلاج بالأدوية وتطوير بعض الصناعات، وللتعرف على مفهوم الكيمياء ودورها الهام في حياة البشرية نوضح الآتي:

تعريف علم الكيمياء

هو علم يشمل المادة بكل ما يتعلق بها من مكونات حيث الذرات والجزيئات، وبكل ما يخصها من تفاعلات كيميائية وذلك بتوضيح أدق المعادلات الكيميائية وأسباب حدوثها.

كما أنه علم قادر على إيجاد الصلات القوية بين العلوم المختلفة، فعلى سبيل المثال أظهر لنا الصلة القوية بين علم الفيزياء وعلم الجيولوجيا.

تاريخ الكيمياء

الكيمياء وجدت منذ قديم الأزل، فهي علم تم الاهتمام به عبر العصور إلا أنه لم يتم التمكن من تحديد الفترة الزمنية التي بدأ هذا العلم في الظهور بها بكل دقة، ولكن أشار بعد المؤرخين أنه يرجع إلى القرن الثالث قبل الميلاد.

ومن المؤكد اهتمام الصينيين بهذا العلم قديمًا كما تشير إليه آثار حضارتهم، كما ظهر هذا العلم وبكل قوة عند العرب القدامى، فنجد صناعة المستحضرات الخاصة بالتزين وكذلك دبغ الجلود تنتشر بمصر، وعرف عن الإسكندرية أنها مستقر للعاملين بالكيمياء وفنونها.

واستمر العرب بتقديم كافة الاسهامات لتطوير هذا العلم وقواعده إلى أن وصلت كتابات وأفكار كيميائي العرب إلى الغرب الذين كانوا يعتبرون هذه الكتابات مراجع هامة في علم الكيمياء مما دفعهم إلى ترجمتها ودراستها بكل تمعن.

وفي القرن السابع عشر الميلادي كان مولد الكيمياء الحديثة التي من خلالها تم التوصل إلى مكونات الهواء والتعرف على عنصر الأكسجين الذي تحتاجه كافة المخلوقات الحية على وجه الأرض، كما تم التوصل إلى مكونات الماء والعناصر الداخلة في تركيبه وغير ذلك.

فوائد الكيمياء

الكيمياء من أهم العلوم التي حققت للإنسان أقصى استفادة في مجالات حياتية مختلفة، فنجد أن الإنسان تمكن من الاستفادة من هذا العلم على النحو الآتي:

  • في المجال الحربي وذلك من خلال تصنيع أقوى الأسلحة الكيميائية.
  • وقاية الإنسان من بعض الأضرار حيث تم اكتشاف مدى سمية بعض المواد وآثارها الوخيمة على الإنسان من خلال علم الكيمياء.
  • الإسهام في تحقيق أعلى مستوى من النظافة وذلك بإنتاج أفضل المنظفات الكيميائية التي أصبحت لا غنى عنها في حياتنا اليومية.
  • علاج العديد من الأمراض وذلك بإنتاج الأدوية الطبية الكيميائية الصنع التي تحتاج إلى دقة ومهارة كيميائية بالغة في الصنع.

أنواع الكيمياء

الكيمياء علم له عدة أنواع وفروع جميعها له أهمية كبيرة، ومن هذه الأنواع ما يأتي:

العلم الكيميائي التحليلي

وهو المعني بتحليل المادة ودراسة مكوناتها بكل دقة.

العلم الكيميائي الخاص بالكائنات الحية

وهو المعني بكل ما يحدث للكائنات الحية من تفاعلات كيميائية.

كيمياء عضوية وغير عضوية

وهما نوعان من العلوم يشتملان على دراسة كل ما يخص المواد العضوية وغير العضوية من تفاعلات وخواص وغير ذلك.

كيمياء فيزيائية

وهي العلم المعني بدراسة الشق الفيزيائي للمركبات الكيميائية وما يتعلق بها من تفاعلات.

 أشهر الكيميائيين

أبو بكر الرازي

طبيب وكيميائي ظهر ببغداد فترة العصور الوسطى وله إسهامات عدة في مجال الطب والكيمياء، إذ حاول مرارًا أن يجعل هناك فاصل قوي بين مفهوم العلم الكيميائي والخرافات التي كانت تنسب لهذا العلم.

أنطوان لافوازيي

كيميائي شهير ظهر بفرنسا وينسب إليه تأسيس العلم الحديث للكيمياء، وله إسهامات متعددة مثل إثبات دور الأكسجين في حدوث الاحتراق وغير ذلك.

ألفرد نوبل

وهو سويدي الجنسية وكان عبقري في المجال الكيميائي، إذ تمكن من اختراع الديناميت ولم يكن يعلم أن هذا الاختراع سوف يُساء استخدامه فيما بعد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock