علوم إنسانية

بحث حول ظاهرة التسول تعريفها وأسبابها وحكمها في الإسلام

التسول، حرفة من لا حرفة له

تعريف التسول

التسول هو طلب أمر من الأمور الدنيويه كالمال أو الطعام أو الشراب أو الملبس أو المأوى من العامة، من خلال استجداء عواطفهم ومخاطبة مشاعرهم بإبراز العاهات والعيوب الخلقيه التي لدى الشخص والتي تمنعه عن كسب الرزق، أو بوجود أطفال صغار لا يستطيع ذويهم تلبية احتياجاتهم إلا من خلال استعطاف الناس. ويوجد العديد من الأعذار الأخرى التي يقوم المتسول بإستجداء رحمة الناس بها مثل الديون أو الحاجة الماسة للمال أو الطعام او العلاج.

أساليب التسول

غالبا مايقف المتسولون أو يجلسون أو ينامون على جنبات الطرق وفي النواصي وأمام دور العبادة وفي الأماكن العامة التي يوجد بها الكثير من الناس وخاصة الأشخاص من الطبقة الغنية،  ويرتدون الملابس التي تدل على سوء الحال والتي غالبا ماتكون ممزقه أو متسخه.

وعادة مايكون المتسول مريضا أو به عيب خلقي أو عاهة مستديمة تمنعه من العمل أو يكون معه طفل صغير.

يستعطف المتسول المارة والعامة من أجل الرأفة بحاله ببعض عبارات الإستجداء شارحا حالته السيئة التي أدت به للتسول والوقوف في الطريق، وهذه العبارات تكون مثل “معي طفل مريض يحتاج للعلاج بمبلغ كذا”، او”عندي مرض كذا والطبيب وصف لي دواء يوميا بمبلغ كذا ولا أستطيع العمل بسبب مرضي الشديد”.

بعض المتسولين يلجؤون لعرض بضائع خفيفة الحمل ذات سعر زهيد، وأشهر هذه السلع هو المناشف الورقية التي يقوم بعرضها للبيع بأسلوب المتسولين، مثل: “ساعدوني وأشترو مني لأني مريض”. ويكون الخيار للمارة إما مساعدته من خلال الشراء منه بنفس سعر السلعة المعروف أو أكثر أو مساعدته من خلال أعطاءه المال بدون أخذ السلعة منه.

أيضا قد يلجأ المتسول لعرض خدمات لا حاجة للشخص بها مثل مسح زجاج نوافذ السيارات أثناء مرورها في الأماكن المزدحمه أو التقاطعات، أو من خلال مساعدة السائق في الخروج من الجراج أو الدخول له أو حماية السيارة من أي سوء يصيبها لفترة من الوقت اثناء وجودها في وضعية الإنتظار في الشارع، وكل هذه الخدمات تكون نظير مبلغ من المال بكل تأكيد.

هناك بعض أشكال التسول الاخرى التي أصبحت معروفة جدا في الوقت الحديث مثل طلب المال لأجل السفر والعودة إلي المدينة التي ينتمي لها المتسول أو لأجل دفع أجرة المواصلات للعودة للمنزل، أو أن تحمل إمرأة طفلا صغيرا تتسول به من المارة لأجل إطعامه أو علاجه وهكذا .

تسول الأطفال

أحيانا يكون بعض المتسولين من الأطفال الذين لم يبلغوا سن الخامسة عشر، فيمتهن التسول ويلجأ لاستعطاف المارة للحصول علي مبتغاه من المال أو الطعام أو غيره، وعادة مايكون هذا نتيجة قيام الأهل أو القائمين على تربيته من غير الأهل بإجباره على ذلك.

أسباب ظاهرة التسول

هناك عدد من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إتخاذ التسول كمهنة أو عمل متكرر بشكل يومي، ومن هذه الأسباب مايلي:

الفقر وضيق ذات اليد او الحاجة الماسة الشديدة أو تعرض الشخص لضائقات مالية مفاجئة ليس لها حل سوى اللجوء للتسول، ومن الجدير بالذكر أن ذلك السبب لا ينطبق على كل من يتسول فهناك من يمتهن التسول حتى لو كان لا يحتاج إلى المال، رغبة في الحصول على المال بدون العمل وبذل مجهود أو رغبة في الحصول على مزيد من المال بجانب عمله.

البطالة وعدم وجود عمل هو أحد الأسباب التي تؤدي بشكل عام لإنتشار ظاهرة التسول في المجتمعات فعدم القدرة على الحصول على المال بشكل مشروع يؤدي وبلا شك إلى لجوء الشخص للحصول على المال بطريق غير مشروع، مع العلم ان البعض يستسهل التسول بدلا من البحث عن العمل.

العجز أو المرض وعدم القدرة على الحصول على المال بسبب ذلك او الحاجة للعلاج مع عدم وجود المال لشراءه يضطر الشخص لتسول ثمن العلاج، ولا شك أيضا بأن ذلك يفتح الباب أمام أصحاب النفوس الضعيفة من الأصحاء القادرين على العمل لإدعاء المرض إوإختلاق العجز من أجل الحصول على مال التسول السهل بدلا من الحصول على العمل.

التسول عند الشعوب المختلفه

التسول في الهند

هناك مدينه بالهند سميت “مدينة المتسولين” لها شرائع وقوانين خاصة بها ويتخذ أهلها من التسول مهنة وحرفة لهم سواء كانوا كبارا أم صغارا في السن، فالبعض يتجه إلي مناطق الهند المسلمة ويجلس أمام المساجد ودور العبادة للتسول، وفي المناطق الأخرى يجلس المتسولون في محطات المترو والأنفاق والأماكن العامة والمزارات السياحية ويمارسون التسول من خلال اداء بعض الفقرات والفنون المختلفه كالرسم او الغناء أو الرقص مثلا.

التسول في الدول الغربيه

إتخذ التسول في الدول الغربيه عددة من الأشكال الغريبة فعدا التسول بأداء أنواع من الفنون المختلفة كالغناء والرقص والألعاب السحرية… فهناك الكثير من المتسولين الذين يضعون لافتات مكتوبة للمارة موضحة الغرض من التسول فهناك من يرغب بالتسول من أجل شراء الكحول أو من يتسول لشراء جيتار باهظ الثمن من نوع معين وغيره من الأسباب الغريبة في بعضها والطريفه في البعض الأخر.

متسولون ليسو في حاجه للمال

كما أن هناك من يحتاج المال فيلجأ للتسول فهناك من يترك العمل أو يعزف عنه رغبة في مال التسول الذي يأتي بدون بذل مجهود او القيام بعمل شاق أو إمتهان حرفة معينة، وهناك أيضا من يلجأ للتسول من أجل الحصول على الكفاف في المعيشة من الطعام والشراب فقط، ومن ينظر للتسول كطريقة مربحة يحصل بها على كثير من المال للحصول على ترف الحياة أو ربما ملذاتها الغير مشروعة والمحرمة فربما يوجد من يتسول لأجل شرب الخمر أو المخدرات مثلا.

حكم الإسلام في التسول

الشريعة الإسلامية منعت التسول وذمت من يتسول من الناس لغير الحاجة الملحة او الشديدة، بل وحرمت التسول لإستكثار المال وتنميته وإستزادته، حتى أن الرسول ذكر في حديث عن التسول : ” مَنْ سَأَلَ وَعِنْدَهُ مَا يُغْنِيهِ فَإِنَّمَا يَسْتَكْثِرُ مِنْ نَارِ جَهَنَّمَ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا يُغْنِيهِ قَالَ مَا يُغَدِّيهِ أَوْ يُعَشِّيهِ”.

ومن ناحية أخرى فالشريعة الإسلامية منعت تعنيف السائل في الآية القرآنية العاشرة من صورة الضحى ” وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ” حيث تشدد الآيه على ضروره أن يكون الإنسان رفيقا بالسائل حتى لو لم يتسطع مساعدته، ولا ينبغي أن يعنفه أو يمن عليه بالصدقة إن كان محتاجا بالفعل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق