صحة

بحث حول السمنة أسبابها عواقبها وكيف تنقص الوزن

السمنة مرض العصر الحديث

السمنة هي تراكم كميات كبيرة من الدهون في الجسم، ما يؤدي إلى زيادة كبيرة في الوزن لا تتوافق مع طول وعمر الشخص، ويصبح الشخص سمينًا إذا زاد وزنه بنسبة 20% على وزنه العادي، وهي أكبر من كونها مشكلة تخص بجمال الشكل والهيئة، لكنها تعتبر بيئة خصبة للعديد من الأمراض والمشاكل الصحية.

الأسباب المؤدية الى السمنة

  •  السبب الأساسي للإصابة بالسمنة هو حدوث خلل بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، وبين السعرات الحرارية التي يحرقها.
  •  تناول كميات كبيرة من الطعام أكثر من احتياجات الشخص اليومية، وكذلك نوعية بعض الأطعمة تزيد من حدوث السمنة أكثر من نوعيات أخرى كالنشويات والحلويات والدهون.
  •  الخمول، الكسل، وقلة الحركة، المكوث طويلًا أمام الأجهزة الإلكترونية، فحسب الاحصائيات وجد أن 65% من المصابين بالسمنة هم قليلو النشاط، ما يفسر انتشار السمنة في الدول ذات المستوى المعيشي المرتفع والتي تتوفر لديها شتى وسائل الرفاهية؛ كالسيارات ووسائل المواصلات المريحة، والمصاعد الكهربائية، وغسالات الأطباق، والمكانس، وغيرها ما يتيح للإنسان فرص الراحة وعدم بذل المجهود فيصبح فريسة سهلة للإصابة بالسمنة.
  •  الوراثة؛ فقد أثبتت بعض الدراسات أنه إذا كان أحد الوالدين سمينًا؛ فاحتمال السمنة عند الأبناء 40%، أما إذا كان كلا الوالدين سمينين فاحتمال السمنة عند الأبناء 80%، وإذا كان كلا الوالدين نحيفًين فاحتمال السمنة عند الأولاد 7%

عواقب الإصابة بالسمنة

مخاطر السمنة

  •  تؤدي السمنة إلى ضعف عضلة القلب وقلة كفاءتها، نتيجة حدوث تضخم للبطين الأيسر والأيمن في حالة السمنة المفرطة.
  • حدوث الجلطات والذبحات الصدرية؛ نتيجة تراكم الدهون على الشريان التاجي وانسداده احيانًا.
  • ارتفاع ضغط الدم
  • الإصابة بضيق في التنفس مع أقل مجهود، بسبب زيادة العبء على القلب والرئتين وتراكم الدهون على القفص الصدري وتحت الحجاب الحاجز.
  • الإصابة بالشخير، نتيجة ارتخاء عضلة البلعوم ورجوع اللسان إلى الخلف نتيجة السمنة.
  •  حدوث ظاهرة الفتق السري عند النساء السمينات، بسبب تراكم الدهون داخل البطن، وزيادة ضغط هذه الدهون على جدار البطن.
  •  حدوث مشاكل بالمفاصل والعظام؛ خاصة مفاصل الركبة والقدمين ومفاصل الحوض ومؤخرة العمود الفقري، بسبب زيادة الحمل على هذه المفاصل ما قد يصيبها بالتآكل وحدوث الالتهابات.
  • مرض السكري؛ وهو المرض المصاحب لداء السمنة، وذلك بسبب نقص عدد مستقبلات الأنسولين الموجودة بالخلايا أو حدوث خلل بهذه المستقبلات مما يجعلها لا تستقبل مادة الأنسولين، ما يؤدي إلى اثارة البنكرياس لإفراز الانسولين، فتزداد نسبته ويظهر مرض السكري.
  • السمنة والعقم؛ فقد وجد أن النساء البدينات تتراكم لديهن الدهون حول المبايض وقناة فالوب، ما يؤدي إلى خلل في عملية التبويض والتخصيب، ولا يقتصر هذا الأمر على النساء، بل يطال الرجال أيضًا.

كيف تنقص الوزن

أولًا عليك تغيير أسلوب حياتك، والتغيير من العادات السيئة في تناول الطعام، واتباع قول الله ” وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين”.

  • ثانيًا ودع الكسل والخمول، وضع جدولًا لممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول كميات كبيرة من الماء قبل أو بين الوجبات.
  • الامتناع عن وضع السكر في المشروبات ويمكنك استبداله بعسل النحل.
  • استبدال اللحوم والأسماك المقلية ببدائلها المشوية أو المسلوقة، مع تجنب تناول اللحوم المصحوبة بالدسم. 
  • عند الإحساس بالجوع بين الوجبات يمكنك تناول الخضراوات الطازجة كالخيار والجزر والفلفل والخس، أو الفواكه ولكن بشرط مرور 3 ساعات على آخر وجبة.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الغازية والمأكولات الجاهزة.

المصادر: كتاب كل شيء عن السمنة والجديد في علاجها لدكتور حسن فكري منصور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق