Uncategorizedتقنية وعلوم

بحث حول الكهرباء ، أهميتها وطرق الحصول عليها

اكتشاف واستغلال الكهرباء شكل ثورة في تاريخ الإنسانية

بالنظر حولنا ومع التقدم التكنولوجي نجد أن الكهرباء تتحكم في جزء كبير من حياتنا وأنشطتنا اليومية، وبالنسبة لتعريف الكهرباء نفسها فيمكن القول بأنها عبارة عن الظاهرة أو الطاقة المتعلقة بالشحنات الكهربائية سواء الثابت منها أو المتحرك.

تعريف الكهرباء

تعتمد الطاقة الكهربائية بشكل أساسي على الشحنة الكهربائية وهو مقدار ما تتحمله المادة من جسيمات أولية ويطلق عليها الإلكترونات السالبة، ومن هنا نجد أن الكهرباء تتكون بشكل فعلي من حركة الإلكترونات وتراكمها.

الشحنة الأساسية للطاقة الكهربائية تحتوي على بروتونات موجبة الشحنة، وإلكترونات سالبة الشحنة، أما بالنسبة للوحدات المستخدمة في قياس الطاقة الكهربائية فيوجد ثلاثة أنواع منها، وهي:

  • الأوم وتعرف على أنها وحدة مقاومة الطاقة الكهربائية.
  • الكولوم وهو وحدة الشحنات.
  • الأمبير وهو وحدة القياس المستخدمة في الوقت الحالي.

تاريخ الكهرباء

يرجع تاريخ اكتشاف الكهرباء إلى واحد من الحكماء السبعة الأسطوريين وهو طاليس مليتوس أحد الفلاسفة اليونانيين، ويعتبر هذا الرجل هو أو شخص في العالم يقوم بدراسة الطاقة الكهربائية وذلك منذ عام 600 قبل الميلاد.

اكتشف طاليس هذه الطاقة من خلال احتكاك مادة تعرف بالكهرمان وهي أحد المواد الصمغية المتحجرة مع مادة الغراء وقد لاحظ عند الاحتكاك كيف استطاعت هذه الطاقة جذب الغبار والريش وأغلب الأشياء خفيفة الوزن، وتعد ملاحظة طاليس هذه هي أول اكتشاف وتجربة للطاقة الكهربائية الساكنة.

بعدها تعمق في دراسة الشحنات الكهربائية الساكنة أو كما يطلق عليها الكثير من الأشخاص الطاقة الثابتة، أسمى طاليس هذه القدرة بالكهرباء الناتجة من الإلكترون وهي في اللغة اليونانية الكهرمان.

بعد هذا ومن خلال قام مجموعة من العلماء الآخرين بدراسة الطاقة الكهربائية. وفي عام 1897 تم اكتشاف الإلكترونات والتعرف عليها، ويعد هذا الأمر كانت بداية ظهور الطاقة الكهربائية ودراستها بشكل فعلي فمن خلال هذا تم التعرف على الذرات وإثبات أن أي مادة تتكون من ذرات وكل منها يحتوي على نواة يدور حول هذه النواة إلكترون أو أكثر.

لماذا نحتاج إلى الطاقة الكهربائية؟

وللطاقة الكهربائية أهمية كبرى لا يمكن لأي أحد إنكارها، بدايةً من التخلص من الظلام، فإذا عدنا إلى الوراء مائة عام نجد كيف كان الإنسان يستخدم الشموع للإنارة، وعند تطوره اعتمد على مصابيح الكيروزين والزيت.

ولكن مع اختراع توماس اديسون لمصباح الإنارة باستخدام الكهرباء تغيرت حياة الإنسان وتطورت استخدامات الطاقة الكهربائية أكثر فأكثر، فالآن تستخدمها في الإنارة، التبريد، تشغيل جميع الأجهزة الكهربائية، التدفئة…. وغيرها الكثير.

مصادر الحصول على الكهرباء

يمكن الحصول على الطاقة الكهربائية من خلال الكثير من المصادر مثل:

  • المولد الكهربائية، المولد عبارة عن مجموعة من الأجهزة تحتوي على ملفات ومغناطيس تتحرك وتدور ومن خلال هذا تحول الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية.
  • الخلايا الشمسية.
  • البطاريات.

توليد الطاقة الكهربائية

عملية إنتاج أو توليد الطاقة الكهربائية هي تتم عبر تحويل الطاقة من شكل الى آخر. وتتعدد مصادر الطاقة ولكل مصدر محطات خاصة يتم بها تحويل الطاقة إلى كهرباء فنجد :

  • محطات توليد الطاقة البخارية.
  • محطات توليد الطاقة النووية.
  • محطات توليد الطاقة المائية.
  • محطات توليد الطاقة من المد والجزر.
  • محطات توليد الطاقة ذات الاحتراق الداخلي.
  • محطات توليد الطاقة الريحية.
  • محطات توليد الطاقة الشمسية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق