إسلام

بحث حول أركان الإسلام الخمسة

أركان الإسلام هي عماد الدين

بحث أركان الإسلام

الحديث الشريف الذي يفصل أركان الإسلام : عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- حيث قال: سمعت رسول الله يقول: (بُنِي الإسلامُ على خمسٍ: شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزّكاةِ ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم. المسلمون جميعًا يعلمون أن الاسلام له خمسة أركان بهم يكون مسلمًا حقًا، وعلى كل مسلم بالغ عاقل أن يلتزم بتلك الأركان الخمسة وألا يفوتها لما لها من مكانة كبيرة وعظيمة عند الله ولما لها من أهمية في إتمام الايمان.

ما هي أركان الإسلام؟

الركن في اللغة العربية هو تعبير عن الميل والاستناد بغرض الاطمئنان والشعور بالأمان، أما أركان الإسلام فيقصد بها الأسس والقواعد الأولية لإتمام الدين، والتي  في  حال لم يتم الاهتمام بإقامتها يصبح دين الفرد وايمانه ناقِصًا وغير مكتملًا، وتتمثل أركان الإسلام في:

بحث حول أركان الإسلام الخمسة

الركن الأول : نطق الشهادتين

أول ركن من أركان الإسلام هو نطق الشهادتين بمعنى أن يتلفظ المسلم بجملة الشهادة كاملة وهي: (أشْهَدُ أنْ لا إِلهَ إلّا اللهُ وأشْهَدُ أنّ محمّداً رسولُ اللهِ) وفي قول المسلم لها إقرار منه بإيمانه بالله عز وجل ورسوله الكريم، وقد جاء لفظ وتعبير الشهادة في الكثير من المواضع القرآنية ومنها: قوله تعالى: (أشَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ). وقوله تعالى: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ).

الركن الثاني : الصلاة

من أهم أركان الإسلام إقامة الصلاة فكيف تكون مسلمًا وأنت لا تؤدي فريضة الله وهي واجبٌ عليك، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ ۖ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۗ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ). فالصلاة هي عماد الدين من أقامها أقامه، وإقامة الصلاة لا تعني مجرد تأدية الحركات الجسمانية فقط، ولكنها تتطلب حضور القلب والذهن والتأدب في حضرة الله تعالى والخشوع حتى تكون صلاة صحيحة مقبولة.

الركن الثالث : الزكاة

ركن آخر من أركان الإسلام لا يمكن إهماله أو الاستغناء عنه وهي الزكاة، فلله عزو وجل حق في مال المسلمين عليهم أن يؤدوه ويعطوه للفقراء والمساكين منهم، وولم يتم ترك تحديد مقدار الزكاة هباءً ولكن يتم حسابها بشكل دقيق للغاية. وتوجد الكثير من مصارف الزكاة ذكرها الله تعالى في قوله : “إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”.

الركن الرابع : صوم رمضان

الصوم لا يعني الامتناع عن الطعام والشراب فقط ولكنه الامتناع عن كل الأفعال المحرمة، فقط جعل الله عز وجل من شهر رمضان المعظم فترة لتهذيب النفوس واصلاحها وتنقية لها من الذنوب التي ترتكبها طيلة العام.

الركن الخامس : الحج

على الرغم من كون الحج ركينة هامة من أركان الإسلام إلا أن الله عز وجل فرضه على المقتدرين حتى لا يكون الأمر شاقًا على المتعسرين من المسلمين، ووضح هذا في قوله عز وجل: “وللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock