ثقافة

اللغة الهيروغليفية تاريخها خصائصها قواعدها وكيف تتعلمها

اللغة الهيروغليفية ، من المعروف أن الفراعنة أو المصريين القدماء استخدموا اللغة الهيروغليفية كوسيلة للتواصل وتوثيق الكثير من الأحداث، ولا تزال هذه اللغة مدونة على الكثير من المعالم الآثرية الموجودة في مصر، وتعلم هذه اللغة يساعد في فهمها، بالتالي يسهم في فك رموز ومعرفة الكثير من أسرار الحضارة الفرعونية القديمة، ونوضح المزيد من التفاصيل حول اللغة الهيروغليفية فيما يلي::

تاريخ اللغة الهيروغليفية

تعد الهيروغليفية المصرية من أقدم أنظمة الكتابة في العالم، ويعود تاريخها إلى حوالي 5200 عام، وكانت الكتابة الهيروغليفية، المعروفة في مصر القديمة باسم (لغة الآلهة)، والتي قيل أنها من إبداع إله المعرفة تحوت، ضرورية في الوفاء بالواجبات الملكية واستخدمها الفراعنة الأقوياء وكُتابهم لتسجيل إنجازات عهدهم.
على أساس النصوص القديمة، يقسم العلماء تاريخ اللغة المصرية القديمة إلى خمس فترات:
• المصرية القديمة (من قبل 3000 إلى حوالي 2200 قبل الميلاد)
• المصرية الوسطى (من 2200 إلى 1600 قبل الميلاد)
• المصرية المتأخرة (1550 إلى حوالي 700 قبل الميلاد)
• الديموطيقية (حوالي 700 قبل الميلاد إلى 400 بعد الميلاد)
• القبطية (القرن الثاني الميلادي حتى القرن السابع عشر على الأقل)

تشير فترات اللغة هذه إلى اللغة المكتوبة فقط، والتي كانت تختلف كثيرًا عن اللهجات المنطوقة، لا تزال اللغة القبطية قيد الاستخدام الكنسي (إلى جانب اللغة العربية) بين مسيحيي مصر الناطقين بالعربية، واليوم، لا يزال هناك الملايين من الكتابات الهيروغليفية في النصوص المقدسة، والتابوت، والمقابر، والآثار، فهى من المعالم الآثرية لعصر قديم حضاري.

بعد أن بدأت الإمبراطورية الرومانية حكمها للأمة المصرية، بدأت الهيروغليفية تتلاشى من الاستخدام الشعبي، وبحلول القرن الرابع الميلادي، كانت مصر قد تحولت إلى المسيحية واعتمدت بإيجاز الأبجدية اليونانية والنصوص القبطية.

كانت الهيروغليفية غير قابلة للقراءة أو الفهم لمدة 1400 عام، حتى قام الباحث الفرنسي جان فرانسوا شامبليون بفك رموز حجر رشيد عام 1822، وقد استغرق الأمر عشرين عامًا حتى تم فك رموز حجر رشيد بعد اكتشافه خلال غزو نابليون لمصر في عام 1799.

خصائص اللغة الهيروغليفية وقواعدها

اللغة الهيروغليفية أو نظام الكتابة المصري القديم هو نص تصويري به عدد هائل من الرموز والحروف: 24 منها تعني ما يمكن التعرف عليه كحروف، بينما يرمز الآخرون إلى كلمات أو مجموعة من الحروف الساكنة.
يوجد ما بين 700 و800 رمز أساسي، يسمى الحروف الرسومية، ويوجد بعض الخصائص والقواعد الأخرى التي تميز اللغة الهيورغليفية، هى:

• لا يوجد أي علامات ترقيم أو إشارة إلى المكان الذي تبدأ به الكلمات أو الجمل أو تنتهي.
• عادة تتم قراءة الحروف الرسومية من اليمين إلى اليسار ومن أعلى إلى أسفل.
• لا تستخدم مسافات أو علامات ترقيم.
• مقارنة بنظام الكتابة القديم، هو الكتابة المسمارية، تعتبر الهيروغليفية أكثر تعقيدا فضلا عن أنها بدون مقدمة.
• تختلف عن الشكل المسماري للكتابة السومرية حيث أنها تمثل الحروف الساكنة فقط بينما يمثل النص المسماري مقاطع كاملة، بما في ذلك الحروف المتحركة.
• استمد المصريون القدماء الهيروغليفية من العديد من العناصر في العالم المادي من حولهم.
رغم أن الهيروغليفية لم تعد موجودة منذ آلاف السنين، إلا أنه لا يزال هناك شكل ضعيف من هذه اللغة المصرية القديمة يُتحدث بها في الكنيسة القبطية اليوم.

تعلم اللغة الهيروغليفية

تعلم اللغة الهيروغليفية يساعد على فهم الكتابات والنصوص الموجودة على الآثار المصرية القديمة، وللتمكن من قراءة هذه الهيروغليفية يمكن الاستعانة ببعض المصادر الالكترونية الموضحة فيما يلي:

Egyptian Hieroglyphs
Pyramid Texts : Dictionary of Middle Egyptian
Ancient Egyptian Calligraphy : A Beginner’s Guide to Writing Hieroglyphs
Hieroglyphs.Net
St Andrews Corpus

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق