بيئة

بحث حول الحشرات خصائصها ودورها في الطبيعة

الحشرات من الأشياء التي يبغضها الكثير منا ويكره رؤيتها في أي مكان يتواجد به، بل وتكُثر التساؤلات حول فائدتها أو أسباب تواجدها في الحياة وأنها عديمة الفائدة تسبب الأذى والضرر النفسي في مكان تواجدها، ولكن الله سبحانه وتعالى لم يخلق شيئًا عبثًا بل له حكمة في كل شيء.

فكما خلق الله الإنسان وجعل له دورًا مهمًا في هذه الحياة فقد خلق النباتات والحيوانات وكذلك الحشرات، فهي حلقة واحدة يكمل كل عنصر فيها الآخر، فهي ليست عديمة الفائدة كما يعتقد البعض، بل لها دور وأهمية في استمرار الحياة على الأرض ولكن قليلًا منا ما يعلم ذلك.

وبالنسبة لعددها فهو كبير يفوق التوقعات والمعلوم بالنسبة لنا حتى الآن حوالي مليون نوع منهم، ولكن المجهول يفوق الملايين حتى أنه يصل إلى 10 ملايين تنتشر في كافة أنحاء الأرض لتؤدي مهامها التي خلقها الله من أجلها حيث أنها الأكثر انتشارًا على كوكب الأرض.

ونحن اليوم قررنا الحديث بشكل موسع عن عالم الحشرات المليء بالأسرار والخبايا التي يجهلها الكثير منا، وخلال حديثنا سنتطرق بلا بشك إلى الخصائص العامة للحشرات ونوضح بشكل مفصل فوائدها للرد على من يرى أنها لا فائدة لها ولا أهمية.

الخصائص العامة للحشرات

  • الحشرات من الحيوانات اللافقارية التي تنتمي إلى قسم مفصليات الأرجل القادرة على الطيران حيث تعتبر من اللافقاريات التي تمتلك أجنحة تساعدها على التحليق.
  • فيما يتعلق بكيفية تنفس الحشرات فإنها تتنفس من خلال الفوهات التنفسية وهي عبارة عن ثقوب صغيرة تتواجد على طول جوانب أجسامها، بحيث تسمح للهواء بالمرور في جهاز من الأنابيب المتفرعة في مختلف أنحاء جسم الحشرة، حيث تتولى هذه الأنابيب مهمة نقل الأكسجين إلى الخلايا وإخراج ثاني أكسيد الكربون.
  • لعل أبرز أسباب انتشار الحشرات في كل مكان على الرغم من صغر حجمها أنها قادرة على التكيف وتوزيعها الواسع حيث يمكنها البقاء في الأجواء الحارة والأجواء الباردة، كما أنها تستطيع تناول كافة الأطعمة.
  • أكثر أنواع الحشرات انتشارًا وعددًا هما: النمل، النحل، الفراشات، الذباب، الدبابير، الخنافس، وغيرهم الكثير، هذا وتتمكن الكثير من الحشرات من حمل ما يفوق وزنها 20 ضعفًا، هذا إلى جانب قدرة بعض الحشرات على الطيران السريع.

فوائد الحشرات

وصلنا الآن إلى إجابة السؤال الذي يدور في أذهان الكثير وهو عن فائدة وأهمية الحشرات في الحياة، فمن أبرز فوائد الحشرات:

  • دورها الكبير في التلقيح والذي بفضل تلقيحها الإيجابي يتم زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية بنسبة تصل إلى 20مليار دولارًا بشكل سنوي، حيث أنها مسئولة عن تلقيح ما يقرب من 80% من محاصيل الولايات المتحدة الأمريكية، وعنها ينتج الكثير من الخضروات والفواكه وكذلك المكسرات، وكذلك عسل النحل.
  • التوازن البيئي والبيولوجي حيث تساهم أنشطة الطفيليات والحيوانات المفترسة وكذلك الغالبية العظمى من الحشرات في إحداث التوازن البيئي، وأثبتت الدراسات أن وجودها أساسي وليس كمالي.
  • على صعيد الطبيعة فإن لها دور كبير لا يمكن إنكاره حيث تساعد كلًا من البكتريا والفطريات وأيضًا الكائنات الحية على تحليل المواد العضوية وأيضًا في تكوين التربة، وهو ما يساهم في تجدد الحياة ويحافظ على الطبيعة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق