تاريخرياضة وترفيهمدن ودول

بحث حول قصر المصمك بالسعودية

قصر المصمك بمدينة الرياض

في بقعة من أرض الرياض يقع قصر المصمك، هذا القصر العظيم الشاهد على تأسيس الدولة السعودية الثالثة التي تنتمي إلى الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود بعد معركة ضارية بينه وبين ابن عجلان وعساكره. ويعتبر هذا القصر من أعظم القصور الموجودة بالمملكة والتي شكلت متحفًا تاريخيًا لآثار وتاريخ تلك المرحلة بالمملكة السعودية.

أين يوجد قصر المصمك وتاريخه

يعتبر قصر المصمك من أهم الآثار بالمملكة العربية السعودية، وه يقع وسط الحي القديم بمدينة الرياض، وقد ذاع صيت القصر بعد توحيد المملكة السعودية بعد الاستيلاء عليه في الخامس من شوال عام 1319 هـ/1902 م، وتمكن الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود من استعادة مدينة الرياض وتوحيد المملكة ودخوله القصر منتصرًا.

سبب تسمية قصر المصمك بهذا الاسم

المسمك قديمًا والذي تحول إلى كلمة “المصمك” بعد تفخيم أهل المدينة لإسم القصر،وتعني كلمة المسمك أي البناء المتين الضخم، مرتفع الجدران وقوي البناء.

متى تم بناء قصر المصمك؟

بني في عهد محمد بن عبدالله بن رشيد عام 1289 – 1315 هـ، 1873 – 1897 م، وفي عام 1902 اتخذه الملك عبد العزيز مقرًا لادارة الدولة.

التكوين المعماري لقصر المصمك

يتكون الحصن من مساحة مربعة لها أربع أبراج سميكة، ويعد التخطيط المعماري للقصر مثالًا للأبنية الحربية والمدنية في ذات الوقت، والمادة المصنوع منها القصر هي اللبن والطين الممزوج بالتبن وبني الأساس من الحجارة ويتكون القصر من دورين، دور أرضي ودور علوي؛ وأما الدور الأرضي فيتكون من:

بوابة قصر المصمك

تقع بمنتصف الجهة الغربية للقصر وهي مصنوعة من جذوع النخل وخشب الأثل، ويتوسطها فتحة تسمى “الخوخة ” والتي تستخدم كبوابة للمرور إلا أنها ضيقة جدًا، وقد شهدت هذا البوابة المعركة التي دارت بين الملك عبد العزيز وابن عجلان، ويبقى أثر الحربة والتي سميت بـ “الشلفا” التي انكسر رأسها على الباب شاهدًا على ذلك.

المسجد

يقع على يسار البوابة ويتكون من تخطيط مربع تحيط به الأعمدة، ويحتوي على محراب جصي وفتحات للتهوية.

المجلس (الديوانية)

وهو تخطيط مستطيلي؛ يوجد بغربه فتحات للتهوية، وبالواجهة يوجد عددًا من الشرفات المسننة والتي كتب عليها آيات قرآنية.

البئر

يقع بشمال شرق القصر، وكانت المياه تسحب منه بإستخدام الدلو والبكرة الموجودة بقمة البئر.

الأبراج

يتركز بكل ركن من اركان المصمك برجًا اسطواني الشكل، يبلغ ارتفاع كل منها 18 متر تقريبًا، ويصعد إليه بواسطة درج وسلالم خشبية، وتحتوي تلك الأبراج على مزاغل كان يستخدمها المحاربين في التخفي والقاء السهام من ورائها.

قصر المربع

وهو مجمع يضم مجموعة من القصور التي شيدها الملك عبد العزيز لتكون مقرًا لأسرته الملكية، وهو مربع متكامل يحيط به سور وبجوانبه أربع أبراج، وقد تم فيه استضافة عددًا من الملوك المسلمين وشهد هذا القصر احداث مهمة في تاريخ المملكة العربية السعودية.

بماذا يتميز قصر المصمك؟

  • الطراز التقليدي؛ وهو الفناء الذي يتوسط البناء والذي تفتح عليه عددًا من الغرف.
  • مواد البناء المتعددة الأنواع؛ فقد بني من الطين الممزوج بالقش المجفف تحت أشعة الشمس، أما القواعد فمن الحجارة، وبنيت الأسقف من خشب الأثل وجريد النخل، واستندت الأسقف على اعمدة حجرية.
  • ملاءمة تكوين القصر للظروف المناخية الموجودة؛ فتتعدد منافذ التهوية بالفناء، كما تتميز مادة اللبن بالعزل الجيد للحرارة بالصيف والشتاء.
  • البساطة؛ يخلو القصر من كثرة الزخارف، فتزين جدرانه أشكالًا هندسية منقوشة على الجص، وتزين أخشاب النوافذ والأسقف أشكالًا ملونة من الزخارف الهندسية والجصية.
  • يحتوي سطح القصر على عدد من الغرف لتبريد المياه، كما يضم مجلس صيفي كان يجتمع به الملوك والعلماء ورجال الدين.
  • يتصل بالقصر ثلاثة جسور أساسية، تعمل كممرات يؤدي أحدها إلى قصر أسرة الملك عبد العزيز، ويؤدي الجسر الثاني إلى قصر الضيافة الخاص بكبار الضيوف والزوار، ويؤدي الثالث إلى مسجد القصر.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق